تاريخ الاضافة
الأحد، 3 مارس 2013 10:01:31 م بواسطة حمد الحجري
0 386
يا نصير الحِسان حسبُك أَجرا
يا نصير الحِسان حسبُك أَجرا
أَن دعتك الحسان عمَّا أَبرّا
رأت النُورَ كالهلال بفَوْديك
فخالته من كمالك بدرا
فدعوناك عمهنّ من العطف
وغَضُّ الإهاب يدعوك صِهرا
ايه يا ناصر النساء غَبطناك
بشوط أحرزتَ فيه النَّصرا
وقدرنا جهادَك الحرّ لا تبغي
به غيرَ خدمة الحق أمرا
وطروسُ الحسنا يراعُك كم دبّج
فيها طرساً ونمَّق سطرا
فرأيتَ الحسانَ حولك أشتاتاً
تهادى تيهاً وتختال فخرا
حبذا الأجرُ عطفُ غيداءَ منهنّ
فكيف الحاوي رضاهنَّ طُرَّا
لقبٌ نلتَه بحقّ ويكفي
حَملُه من شذا الغوانيَ عِطرا
حزبُك الغِيد سيفُهنَّ من الاحسان
واللطف وهو أكثر بَترا
إنّما المرأةُ النبيلة كنز
يجد المرء في رضاها اليُسرا
إنّما المرأة الجهولة داء
يجد المرء في حِماها العُسرا
يا نصير النساء أكثرْ من الأُولى
لتلقى براحتيها التِبرا
وسلام عليك يا جورجَ بازٍ
من جميع الحسان بِيضاً وسُمرا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أحمد تقي الدينلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث386