تاريخ الاضافة
الأحد، 3 مارس 2013 10:03:50 م بواسطة حمد الحجري
0 385
وقفتُ على الشلاَل أُرسل خاطري
وقفتُ على الشلاَل أُرسل خاطري
مع الماء تبريداً لفرطِ سعيري
لعلَّ جِوار الماء يجلو قريحتي
ويَصقِلُ قاسي فكرتي وشعوري
وما أنا بالقاسي إذا ما خَبَرْتَني
ويَنبعُ في جنبيَّ كلُّ نميرِ
ولكن بلاءُ الناس إلاَّ خِيارَهم
أباحَ لطيب القلب بعضَ نُفُور
نفورٌ من الناس الذين تسومُهُم
عذاباً وتلقاهُمْ بكل حُبُور
فأما يُسيئوا الظّن فيكَ حماقةً
يَبِنْ منهُمُ في الغيب كلُّ نًكير
ومن نَكَدِ الدنيا على الحرِّ أَن يرى
صديقاً يُرجَيه بعين حَذُور
ومن نَكَدي أَنّي بريءٌ مسالمٌ
ومتَّهَمٌ عن آفةٍ وغرور
وما ضائري إغضابُ من ليس مُنصفاً
ومن ليس يرضى عن صَلاح أموري
كفانِيَ أَن يرضى صديقٌ ومنصفٌ
وحسبيَ أَن يرضى عليَّ ضميري
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أحمد تقي الدينلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث385