تاريخ الاضافة
الأحد، 3 مارس 2013 10:05:51 م بواسطة حمد الحجري
0 347
مَن مُجيري في الهوى أَو مُنجدي
مَن مُجيري في الهوى أَو مُنجدي
إنه فتّ بقلبي وَيَدي
أَوَ لم تلقَ الجوى برّح بي
ونضت عني الليالي جَلَدي
والذي يَرمُقُني يَحسَبُني
في هوى الغِيد مُذيباً كبدي
والهوى قيثارةُ النفس وكم
وترٍ فيها لغير الخُرَّدِ
والهوى صنَّاجةُ القلب وكم
نَغمةٍ فيها لأَسمى مقصِدِ
أَنا قاضي العدلِ لا قاضي الهوى
فدعيني يا مَها واْبتعدي
إن آيات السَّنى في مَفرِقي
هي آياتُ الهدى والرُّشُدِ
وتخطّيتُ الصِّبا قيدَ الحِجي
في فؤادٍ بالعُلى متَّقِدِ
ولقلبي غادةٌ ليس لها
من شبيهٍ في البَهَا والغَيَدِ
لا تراها مقلتي وهي بها
ذاتُ خدر في فؤادي المُوجَدِ
أنا أدعو لسفور وهي إن
سَفَرَتْ بانت كأن لم تُوجَدَ
أوَ يدري خاطرٌ مَنْ غادتي
هي نفسي عِلَّتي في جسدي
هي نفسي من ترى يعذِلُني
في هوى نفسي ما من أَحدِ
لست فيها بأنانيٍّ يرى
نِعمةَ الغير بعين الحُسَّدِ
إنما أعشق فيها صِدقَها
ورضى الناس وإنصافَ الغَدِ
أنا في الدّين تقيٌّ ذو حِجيٌ
وهي في علمانيةٌ لم تُلحِدِ
عجباً للمرء كم يحمل في
رأْسه مِن فاسد المعتقدِ
إنما المرء فتى عاداته
وبها تلقاهُ كالمُستعبَدِ
عَوِّديني يا فتاتي كلَّ ما
اشتهي من مُصلحٍ لا مُفسِدِ
ولنفسي غادةٌ ثانيةٌ
سلبتْ عقلي وتسبي ولدي
هي في طَرفي وطِرسي وفمي
لُغَتي الفصحى لسانُ السُّؤدُدِ
لغتي قد أَلِفَتْها أُذُني
وفؤادي ولساني ويدي
لغتي تاريخُ مجدي فاذا
صُنتُها أبقيتُ عالي مَحتِدي
لغةُ الشِّعرِ وفي أفصحِها
أُنزِل القرآن أقوى عَضُدِ
نبذوها جانباً واعتقدوا
عُقمَها عن وضع لفظِ مُفَرَدِ
ولها بابُ اْشتقاقٍ واسعٌ
فاْدخلوه مَنْ يفتِّش يَجِدِ
ليس فيها قِصَرٌ عن حاجةٍ
وهي للوارد أصفى مورِدِ
وهي كالبحر لمن غاصَ به
ظَفَرٌ في دُرِّه والعَسْجَدِ
والذي عام يلاقي صدفاً
أيرى العائمُ غيرَ الزَّبَدِ
وزعمتم إذ ضَعُفتُم أَنها
ضَعُفت وهي بكم لم تَسعَدِ
وكذا ينبو حُسامٌ صارمٌ
في يد الخوف ومن لم يَعتَدِ
يا بني أُمّي أما من مُتهِمٍ
بينكم للضاد أو من منْجِدِ
هي أقوى صلةٍ ما بينكم
فاجعلوها قِبلةَ المسترشِدِ
ليس من جامعةٍ فيكم سوى
أن تَدينوا بالِّلسانِ الأَبجدي
ولقلبي غادةٌ ثالثةٌ
يالقلبي من َبلاء العَددِ
إنّما ثالثتي بين المَهَا
بلدي لبنانُ أحلى بلدِ
بلد خُصَّ بآيات الرُّبى
وخلا من أيّ عقل ويدِ
وفشا التفريق فيه والونى
فهو سهل الكسر مثلُ القِدَد
ليس فيه غير يأس إنّما
أنتم الآمال فتيان الغد
إن نهضتمْ فهو فيكم ناهضٌ
أو قَعدتُمْ فحِماكُم يَقعُدِ
فأَقيموا إنّما الدهر على
فاتر العزم ثقيلُ الأَوَدِ
وأَقيموا للمعالي أَمرَكُم
بمبادي العلم أقوى سَنَدِ
وعلى الأخلاق شِيدوا مجدَكم
فهي كالطّود متينَ العُمُدِ
وإلى الأعمال سيروا فالفتى
بسَنا الأعمال لا بالمَحْتِدِ
يا بني أُمي خذوا اْستقلالَكُمْ
باْتحادٍ فهو أقوى عَضُدِ
واجعلوا للعلم بيتاً واحداً
ودعوا أديانَكُم للمَعْبَدِ
واْغرسوا في النشءِ خُلقاً سامياً
وعلى الأخلاقِ فَلنَعْتَمدِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أحمد تقي الدينلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث347