تاريخ الاضافة
الأحد، 3 مارس 2013 10:09:37 م بواسطة حمد الحجري
0 359
علّموا البنتَ أيها الآباءُ
علّموا البنتَ أيها الآباءُ
إنما العلم للفتاة سَنَاءُ
علّموها كالأبن لا تَبخَسُوها
حقَّها إنما البنونَ سَوَاءُ
علّموها علم البيوت ففيه
راحةٌ في بيوتكم وهَنَاء
علّموها التمريضَ فهو مفيد
علّموها الحساب فهو ثَرَاءُ
علّموها خير العلوم فترقى
علّموها الآدابَ فهي البَهَاءُ
إجعلوها بالعلم عُضواً مفيداً
لا تقولوا حياتُهُنّ بَلاء
إنما جهلهُا أساسُ شقاها
إنما الجهلُ في الحياة شقاء
حررِّوها من الخُرافات والأَوهام
إن الجمود داءٌ عَيَاء
أَدخِلوا الشمس خدرَها فكفاه
ظلمةٌ إنّها به عمياء
وأَرُوا الشمس وجهَها باعتدال
واحتياطٍ إن الحجابَ الحَيَاء
أَلبِسوها من الفضيلة ثوباً
هو حسنٌ لها ونعمَ الرِداء
هي مثلُ لمرآة للأهل منها
يُعرفُ الغافلون والنُّبهاء
أَوَ ترضَونها عديمةَ علمٍ
أَوَ تُرضي الجهولةُ الحمقاء
هي فيكم ضعيفة في قواها
فاْرحموها يا أّيها الأقوياء
إرحموها بالعلم فهو سَنَاها
بعد آدابِها وهذي الشَذاء
هي في الشعب صورةٌ للترقّي
إنما صورةُ الشعوبِ النِساء
فإذا ما اْنحطتْ فثمَّ إنحطاطٌ
وإذا ما اْرتقتْ فثمَ اْرتقاء
أيّها الأُمُّ إِرحمينَي بالعلمِ
ففيه مستقبلي والرجاء
فحرام أن تَظلمني كما قد
ظلمتكِ الأجدادُ والآباء
علّميني كفايةً واْحرُميني
كلَّ ارثٍ ففي العلوم اْكتِفاءُ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أحمد تقي الدينلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث359