تاريخ الاضافة
الأحد، 3 مارس 2013 10:44:58 م بواسطة حمد الحجري
0 328
ودنتْ ساعةُ الوَداعِ فقلنا
ودنتْ ساعةُ الوَداعِ فقلنا
ليتَ يومَ الوَداعِ كان قصِيّا
يا أَخاً راحِلاً تودِّعُه العَينان
جبراً والقلبُ يبقى عصيّا
قد بَلوناكَ صاحباً فرأيناكَ
مُقيماً على الولاءِ مطيَّا
وصحبناكَ في القضاءِ فأَلفيناكَ
حُراً منزَّهاً أَلْمعِيَّا
كنتَ ما بيننا وعُدتَ إلينا
وستنأَى عَرفاً جميلاً ذكِيَّا
وستبقى كما عرفناك تزدادُ
مع العُمْرِ جودةً كالحُمَيَّا
فسلامٌ عليكَ من قلبِ خلٍّ
ليس يَنسى ولاكَ ما دام حيَّا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أحمد تقي الدينلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث328