تاريخ الاضافة
الإثنين، 4 مارس 2013 09:29:48 م بواسطة حمد الحجري
0 253
تألق بين الشُّهبِ وجهُ محمدِ
تألق بين الشُّهبِ وجهُ محمدِ
فضاءت به الجوزاء وابتسمَ الغدُ
كأني به سيفٌ وقد سلّهُ الدجى
فشقَّ عمودَ الفجرِ وهو مجرّد
يُنيرُ سويداءَ القلوبِ ونوره
سوادَ المآقي في المحاجرِ يغمد
كأني به شبلُ العرينِ ومُلحمٌ
هَصورٌ له في كل مكرمةٍ يد
أهاب بهِ داعي السعادةِ فانجلى
وطلعتهُ الغراءُ للبشر مورد
سلامٌ عليهِ في السَّريرِ وحولَهُ
ملائكةُ العُليا تقومُ وتقعد
يطيرُ فؤادي نحوَهُ بجونحي
وتصبو لمرآة عيونٌ وأكبد
فلا زال في رغدٍ وتاريخُهُ سمى
بأَفضلِ أسماءِ العِبادِ محمد
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أحمد تقي الدينلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث253