تاريخ الاضافة
الإثنين، 4 مارس 2013 09:39:44 م بواسطة حمد الحجري
0 227
يا غريغورسُ قد سَموتَ إلى العُلى
يا غريغورسُ قد سَموتَ إلى العُلى
بثباتِ حزمٍ في ثباتِ جنانِ
فوقفتَ نفسَكَ للبرارةِ والتُقى
ومحبّةِ الأوطانِ بالإيمان
أخلصتَ للعرشِ الحميديِّ الوَلا
متفيئاً بهلالِهِ العُثماني
فجزاكَ سلطانُ الأَنامِ بنعمةٍ
كجزاءِ حَنظَلةٍ من النُعمان
إن كان يُدعى ثانياً في صدركم
لم يُلفَ في صدرِ النُهى لكَ ثاني
لا زلتَ في فلكِ المعالي ساطعاً
بين الهُدى والنورِ كالميزان
فلأنتَ فردٌ قد تفرَّدَ في الورى
بالفضلِ والعلياءِ والإحسان
حَبرٌ لقد جَمعَ المكارم والهُدى
أَكرِمْ به في الدينِ مِن مِطران
في مدحِهِ ضاقَ القريضُ لأنه
كالدرةِ العصماءِ في الأكوان
فشدا به قلبي يؤرخُ صفوه
قد حازَ بالفخر المجيديَّ الثاني
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أحمد تقي الدينلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث227