تاريخ الاضافة
الإثنين، 4 مارس 2013 10:06:09 م بواسطة حمد الحجري
0 371
من دمعة الشعب ومن كدّه
من دمعة الشعب ومن كدّه
ومن دم الأمة في نَردِهِ
مُملَّك الحدِّ على صفوَها
ياليتها تملك من حدّه
كم يجعل الدينَ حبالاته
ليخنقَ المصلح في مهده
قد عضَّها النحسُ وما عضَّه
إلا فَمٌ يرشف في وَجدهِ
يُمرِغُ الأمَّةَ في رجسه
ويسرق الأمةّ في رِفده
عانت به وبأشابه
في قربه الجاني وفي بُعده
منتفخاً يمزح مستغرَقاً
في اللهوِ كالصائد في صيده
كالكركدنّ الذي يزدهى
في قبحهِ يُسخرُ من قدّه
لم تعطه غانيةٌ قبلةً
إلاّ كمن تهزأُ من رُشدهِ
أو بادلته نكتةً حلوةً
إلاّ ومغزاها مدى نقده
حَتَّامَ يا قومُ ضلالاتكم
تُمكِّنُ الفاجرَ من قصده
كنَّا نرجِّيه مثالَ الهدى
فأصبح الغاشم في حقده
كنَّا نُغنيه أغاني العلى
فأصبحَ المبدلَ من حَمدِهِ
كنا نُفديه بارواحنا
في روحه العالي وفي زهده
ما باله أضحى فتىَ ماجناً
الشاردَ الخادعَ في وعده
حَتامَ يستهزئُ من مجدكم
حتَّامَ والخِسَّةُ من مَجدِه
حَتَّام يسترسلِ في غِّيهِ
حتَّام والسوقةُ من جُنده
حتام أعلامُكم له صاغرٌ
حتام بل أهونُ من عبده
أعقلكم دون دفينِ الثرى
لو يعقل الميت في لحدهِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أحمد زكي أبو شاديمصر☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث371