تاريخ الاضافة
الأربعاء، 6 مارس 2013 10:52:36 م بواسطة ملآذ الزايري
0 589
من العايدين
أســـألــــك يــــامــــولاي مــاغـــيـــرك أســــــــل
يـامــنــزل كـتــابــك عــلـــى خــيـــر الــرســـل
يــــســــر يــــــــارب ولاتــعـــســـر مـــانـــويـــت
مــمــا طــرالــي كــــن فــــي صـــــدري نــحـــل
الــشــعــر فــــــز ورز الأعــــــلام وحـــضــــر
وهــلـــل وكـــبـــر مـــعـــي قـــبـــل أول هـــلـــل
كــنـــه مـخــيــلٍ قـــــام يــدفـــع لــــــه مــخــيــل
خــيّـــل سـحــابــه فـــــي ربـــابـــه وإســتــهــل
إنــهـــل وبــلـــه وإنـقــشــع عــنـــه الـعــجــاج
عــنـــه الـطــيــور مـجــوحــره حــتـــى يـــــزل
نـــوٍّ تـضـيـق الأوديــــه مــــن صــــب مــــاه
الـيــا إلـتــوى الـــوادي مـشــى سـيـلــه قــــل
قــــال الـريـاحــي مــــن كــــلامٍ لــــه عــظـــام
فـــــي مـحـتـفــل ربــعـــه ونـــعـــم الـمـحـتـفــل
ســـلام يـــاروس الــرجــال أبــنــاء الــرجــال
يـالــلــي لــكـــم فـالـقــلــب تــقــديــر ومـــحـــل
ســـــــلام ومــــــــن الــعــايــديــن الــفــائــزيــن
أعــمـــكـــم بـالـتـهـنـيـئــه حــــتــــى الـــطـــفـــل
عـــيـــدٍ عـلـيــنــا بـالــســعــد دائـــــــم يـــعــــود
والـفــضــل لــلـــي مـالــحــد غـــيـــره فـــضـــل
ونــرفـــع تـهـانـيـنـا لــبـــو مــتــعــب شـــمـــام
الـحـاكــم الــعــدل أبــيــض الــوجــه الـبــطــل
وسلطـان أبـو خالـد عـسـى عـمـره طـويـل
الله يــحــفــظــه أيــــــــن مــــاحــــل ورحـــــــــل
وأثــــن الـتـحـيـه لــــك يـاكــســاب الـجـمـيــل
يـاشـيـخـنـا الــلـــي مــانــبــا غـــيـــرك بــــــدل
إســم العلـيـمـي فـــوق روس الـقــوم تـــاج
قـــــــد قـلــتــهــا وأقــولــهـــا مـــــــرار ودبــــــــل
يــابــو مـحـمــد لــــك مــكـــان ولـــــك مــقـــام
أكــبــر مــــن الـمـريــخ وأبــعــد مــــن زحــــل
كــــل الـقـبـيـلـه مــعـــك يـاســمــح الـجــنــاب
والــــــــدرب واحــــــــد مــاتــفــرقــت الــســـبـــل
والــلــي يـخـالــف رأيــــك أعــطــه كـلـمـتـيـن
نـصـيــحــةٍ تــشــفــى بـــهــــا كـــــــل الــعــلـــل
إن طـــــاع ولا لاتـعــرضــه الـيــديــن قــلـــه
يــابـــو غـــــادي عـــســـى دربــــــك ســـهـــل
حــتـــى الـــرســـول اللهم أصـــلـــي عــلــيــه
مـاطــاوعــوه أبــــــو لـــهـــب وأبــــــو جـــهـــل
خـــلـــك كـــمـــا ســـيـــفٍ مــعــلــق لـلـجـمـيــع
والــلــي زعــــل يــرجــع لــيــا بـــــاح الــزعـــل
إبــن أمـــه مـــن الـنــاس مايـخـطـم عـلـيـك
إفـــرض سـمـيـن الــــرأي وإهــــدر يـاجـمــل
وأنــتــه يـانـايــف أنــــت وإخــوانــك جـمـيــع
أنــتــم فــــرع والــفـــرع مـــــن ذاك الأصـــــل
الله يــخـــلـــيـــكـــم لـــــــنـــــــا يــالــغــانـــمـــيـــن
يـالـطـيــبــيــن أنــــتـــــم رجــــانـــــا والأمــــــــــل
أنــــا لـيـامـنــي هــرجـــت أهـــــرج صـحــيــح
مـــاهــــوب هـــــــرجٍ مـــــــاوراه إلا الــفــشـــل
مــــانــــي مــجـــامـــل لابــعـــيـــد ولاقــــريـــــب
أعـــط الــرجــال حـقـوقـهـا وأمــشــي عــــدل
عـــذروبــــي إنـــــــي مـاتـعـلــمــت الــنـــفـــاق
ولاأجـــامـــل ولاأحـــتـــال حـــيـــلات الــثــعــل
أقـــــول وأطـــــول وكــلامـــي مــــــن ذهــــــب
ومـواقــفــي تـشــهــد بـــــلا ريـــــب وخــجـــل
ســجــل يـاتـاريــخ ولاهــــوب أول وقـــــوف
وقــفــاتــنــا هـــــــــزت قـــبـــائـــل مـــــــــع دول
والـلـي مـاشــاف الـشـمـس رابـعــة الـنـهـار
أ مــــــا عـــمـــى ولا عـــلـــى قــلــبـــه قـــفــــل
والـلـي بـرأسـه مــن عـلـوم الـطـيـب طـيــب
مـــاهـــوب مــجــبــور يــتــدســس ويــخــتـــل
يمشي على وضح النقـا مشـي الحصـان
ويــبــشــر بـــعـــزه فـــــــي رخـــــــا ولا نـــكــــل
وتــرى الثـقـه بالنـفـس كـنـز مــن الكـنـوز
مــــثـــــل الــقــنــاعـــه واردٍ فـــيـــهـــا مــــثـــــل
حـتـى يـعـيـش الـرجــل فـــي وضـــعٍ يـلـيـق
ولايــهــمـــه مــــــــن رقــــــــا ومــــــــن نــــــــزل
هــذا الـكـلام الـلــي عـلــى الـشــارب جـمــد
منـطـق عـقـل يقـنـع بــه الـلــي لـــه عـقــل
يـاطـامـي إبـــن هـديــف لـــك حــــق عــلــي
وأنـــــا مـقــصــر وأعــتـــرف لـــــك بـالـبـخــل
لـــكـــن عـــــــذري مـــنــــك بـيــتــيــنٍ تـــــــدوم
كـمــا يـــدوم الـنـقـش فـــي صـخــر الـجـبــل
يـمـنــاك خــطــلا بـالـكــرم فــــي كــــل بـــــاب
عـــلـــى مــايــرضــي ربـــنـــا عـــــــز وجـــــــل
الــــكــــف يــــبـــــذل والــطــبــائـــع طـــيـــبـــات
والـقـلـب مـثــل الـشــاش والـخـاطـر ســهــل
خـدمــت ربـعــك خـمـسـه وخمـسـيـن عــــام
ولازلـــــــت جـــعــــل الله يــمــهّـــل فـــالأجــــل
مـواقــفــك يــشــهــد لـــهـــا حـــتـــى الـبـعــيــد
وسمـعـتـك عـطــر مـــن الـخـزامـى والـنـفــل
وأرجو السموحه منك في بعض القصور
قلـت إلـك أنـا جيـت أعتـرف لــك بالبـخـل
كــــرمـــــك يـــادكـــتـــور خــــلانـــــي كــــريـــــم
والـلــي مـايـذكـر طـيــب إبـــن عـمــه خـبــل
قـلــتــه وربــعـــي كـلــهــم عـــنـــدي ســــــوى
حــتــى ولـــــو أخــطـــو خـطـايـاهــم عــســـل
إن كـانـهــم حــســاد أنــــا مــانـــي حــســـود
أرضــى لـهــم مـارضــى لنـفـسـي وأحـتـمـل
وإن جاتني من صوب إبن عمي وأخوي
عــوجــاء ولال أحــــدٍ بــهــا غــيــري دخــــل
أحــفـــر لــهـــا قــبـــرٍ مـاتـنـبـشـه الــســبــاع
وادعــي لـهـم بالخـيـر وأنـسـى مــا حـصـل
أشـــــري رضــاهـــم لـــــو يـكـلـفـنــي كــثــيــر
حــيــث إنــهـــم ربــعـــي ونــاســـي والأهـــــل
ولا الــعــدو مــانــي بـمـاشــي فــــي رضــــاه
والله لـــــو يـنــبــت عـــلـــى رأســــــه نـــخـــل
كـانــي مــاضــر الـخـصــم وأعــــز الـرفـيــق
يـاويـش عــذري مــن عتـيـق ومــن مـهــل
ولانــــــــي بــعـــبـــاد الــوجـــيـــه ولانــــويـــــت
أخــفـــض مــقـــام شـــيـــوخ وأقــــــدر نــــــذل
والــكــذب مــالــه مــعــي حــــظ ولا نـصـيــب
لـــلــــي يــعــمـــر بـــــــه عــــمــــارات وفــــلــــل
والله مايـبـقـى مـــن الـعـلـوم إلا الصـحـيـح
وبـعــض الـعـلـوم تــــروح مــــرواح الـهـمــل
والـــكــــذب خــيــبـــه يـاصــنــاديــد الـــرجــــال
حـبـلــه قـصـيــر ولاحــــدٍ بــــه قـــــد وصـــــل
يــاجــاهـــلٍ طـــبــــع الـمــنــافــق والــــكــــذوب
وجـــــه الـمـنـافــق كـــــل يـــــومٍ لـــــه شــكـــل
يالله عـــســــى مـابـيـنــنــا وجــــــــهٍ كــــريــــه
وإبــلــيــس مـــالـــه بـيـنــنــا مـــاطــــا رجـــــــل
ألاد مــــــريـــــــح كــــلـــــهـــــم مــتــكــاتــفـــيـــن
ويــمـــنـــاً تــفــرقــهــم عــســـاهـــا بــالــشــلــل
حــنــا الـسـعــد حــنــا الــوعــد حــنــا الــرعــد
حـــنـــا إســمــنـــا عـــلــــى مـواقــفــنــا يـــــــدل
إســم الـريـاحـي مـــن عـواصـيـف الـريــاح
إعــصــار زلــــزال الـبـحــور الــيـــا إكـتــمــل
الــــلـــــي يــعــاديــنـــا نـــــوريـــــه الـــــعـــــذاب
وصـديـقــنــا نـــفـــرش لــــــه الــمــيــدان زل
حــنــا الـبـقـيـه مــــن عــــرب بــنــي هــــلال
لـــلـــعـــز والـــتـــاريـــخ والأمــــجـــــاد أهـــــــــل
مـابــه غـريــب لــيــا طـلـعـنـا فــــوق فــــوق
لــكـــن غــريـــب نــطـــاوع الـــــرأي الــهـــزل
وأقـــــول مـــــن بـــــاب الـمـحــبــه لـلـجـمـيــع
تـعــاونــو فـــــي كـــــل شـــــيء إلا الـجــهــل
يــــالابــــتـــــي يــــالابــــتـــــي لاتـــجـــهـــلــــون
تـــــرى الـجــهــل بـــــاب الـخـطـايــا والــزلـــل
مـن يسمـع الجـاهـل ويمـشـي فــي رضــاه
هــــذا عــلــى مـاقــيــل فـــــي عـقــلــه خــلـــل
أمـــــا ســرابـــه فـــــي غـطـالــيــس الـــظـــلام
مـنــجــوم لـــيـــل وكــــــل شــــــيءٍ مـحـتــمــل
ولا فــعـــل بـــــه مــثـــل مـايـفــعــل إبــلــيــس
ولــيـــا تـــــورط قـــــال لـــــه مـــالـــي شـــغـــل
تـــذكـــروا قــــــول الـحـكــيــم إبــــــن ســلــيـــم
يـاكـيـف تـطـلــع عــقــب تـنـشــب فـالـوحــل
الــعــقـــل والـحــكــمــه مـفــاتــيــح الــنـــجـــاح
تـــرى الـنـجــاح بــــلا عــقــل مـافـيــه أمــــل
هــــذا بــعــض مافالـضـمـيـر مــــن الـعــلــوم
والـــلـــي بـــقـــا نـعـطــيــه رعـــيـــان الإبـــــــل
يالله لــــعــــل الــعـــيـــد بــالــفــرحــه يــــعـــــود
لــــكــــم ولــلــســانــي ولــلــشــعـــر الــــجـــــزل
والله عـــلـــى الــطــاعــه يــجــمــع شـمـلــكــم
أبـــــــرك مـايـسـعــدنــا تــجـــمـــاع الــشـــمـــل
وخــتــامــهــا مــــنــــي تــحـــيـــات وصــــــــلاه
عـلـى الشفـيـع المصطـفـى خـيــر الـرســل