تاريخ الاضافة
الأربعاء، 6 مارس 2013 11:11:28 م بواسطة ملآذ الزايري
0 593
أغنى رجل
يــامــزنـــة هـــلــــت مـدامــعــهــا بـــلابــــرق ورعــــــــد
واعشوشبت منها الفياض ولبست ألوان الزهور
ليـابـكـر الـوسـمـي لـنــا فـيـهـا مــــع الـغـالــي وعــــد
تضحـك لنـا القـمـراء وتغمـرنـا السـعـادة والحـبـور
مـــع ديـرتــا مـمـطـورة فـيـهــا نــــور عـيـنــي جــــرد
وجلسـت فـي روض ينـدي نبـتـه الـوبـل الطـهـور
مـافـوقــي الا الـقــبــة الــلـــي رفــعـــت بـلــيــا عــمـــد
تشكـلـت فيـهـا نـجـوم اللـيـل تعـطـي الارض نـــور
الـوقــت ماترحـمـنـي هـمـومـه وحـبـلـه مــــن مــســد
وأحـاول اقـفـز فــوق الانـفـاق الكئيـبـة والجـسـور
أنـا بـدوي قلبـي أقسـى مـن حصـى شمـرخ وأشـد
وأليـن مـن الديبـاج فـي بعـض المواقـف والامـور
أحبـابـي أكـثـر مــن شـعـر راســي وحـسـادي بـعــد
فـسـر تعابـيـر الوجـيـه وتـعـرف أســـرار الـصــدور
وأغـنـى رجــل فالعـالـم الـلـي ماشـكـى هـمــه لاحـــد
ألا لــمـــن يـمــلــك مـفـاتـيــح الاجــابـــة والــســـرور