تاريخ الاضافة
الأحد، 10 مارس 2013 10:38:22 م بواسطة حمد الحجري
0 578
شاعر الحب والجمال دعوني
شاعر الحب والجمال دعوني
شاعر النور عاطرا والتغني
أنا راض بما دعوني ولكن
أترى الفن يرتضي ما دعوني
ما الوجود الذي تراءى حيالي
ملء ذهني وإنما بعض ذهني
لا عرفت الحياة إن كان فني
ما بدا لي ولست أخلق فني
منحتني إيزيس ما يهب الخص
ب وخصبي كالروح يغنى ويغني
أنا بعض من الوجود ولكن
كل ما في الوجود من بعض كوني
ملأت مهجتي الأثير طيوبا
وتناهت بكل ما ند عني
أنظر الشمس إن فيها شعورا
كشعوري وكل ما شع مني
وانظر النجم وهو يغمز للشم
س بشوق ولوعة لم تفتني
وانظر السحب وهي تمضي نشاوى
باكيات وقد أصاخت للحني
ضمختها أنفاس شعري فحالت
في الأزاهير بين شهد ومن
سنها من سني لو كنت تدري
أن هذي الآباد رفت بسني
وشعاع الأجرام يحسد وجداني
ونفسي ككائن لم تسعني
أنا معنى من السلام من النور
من الحق والعلى لا التدني
ما اضطهادي بنائل من جناني
لو رأيت الضياء يعو لغبن
جاحدي يعلن الهزيمة لاقا
ها فما كان طعنه في طعني
إن روحي تبر بالطائش الها
وي كأني مسدد بعض ديني
ليس فضل الحكيم أن ينشر الحك
مة قولا فحسب من دون عين
رحمتي لا تضنّ بالصفح للآ
ثم إن خص من جموع بضن
فكأني المسيح فدى غفورا
وتسامى من بعد صلب ودفن
وتناهى مبادئا هي أبقى
من خلود العلى ومن أيّ كون
باذلا روحه فتنمو وتسري
سريان الحياة في غير من
فليحنّيَ الحساد بالعيب ما شاؤوا
ولا عاش حاسد لم يخنّي
وليغنّوا نقيض ما هم عليه
فبحسبي أني أقول وأعني
ولينادوا بنبلهم وهو زور
وبيأس لهم شبيه بجبن
وليباه الجناة لست حقودا
فأجاري ولا أثيما فأجني
ذاك صدري هو السماحة والرح
مة للعالمين رغم التجنّي
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أحمد زكي أبو شاديمصر☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث578