تاريخ الاضافة
الأربعاء، 13 مارس 2013 08:33:00 م بواسطة حمد الحجري
0 248
ما كنت أحسب أن نعشك ينقل
ما كنت أحسب أن نعشك ينقل
من أرض فارسَ للغريِّ ويحمل
حتى رأيتك فوق أكتاف الورى
فكأنما رضوى تقل ويذبل
والناس تقفوه كيوم زفافه
هذا له وله وذلك يعول
اللَه أكبر يا زمان أما ترى
متعتباً أو مذنباً تتنصل
ألوي فلا ألوي الردى في باقر
فالمجد ألوى والسنام الأطول
أخنى على الشرف الرفيع به الردى
عمداً وأخرس للمعالي مقول
ألوي فللعلياء قلب بعده
كلف وطرف بالسهاد موكل
بدر تطلع في سماء كماله
شرفاً وهالته الفخار الأمثل
ساروا به في نعشه يندبه
من خلفه شجواً مكارم ذهل
يا راحلاً جلدي عليه راحل
ومقوضاً صبري به المتحمل
ما كنت أحسب قبل نشعك أن أرى
رضوى على أيدي الخلايق تنقل
ما خلت أن جديد أيام الهدى
تبلى ورونقها يحول وينصل
كلا ولا العليا يقوض ركبها
عن أهلها حتى احتواك الجندل
أودعت في كبد المكارم قرحةً
هيهات نرجو برءها ونؤمل
لولا الإمام المستجار بعزه
حامي الذمار لدى العثار الموئل
علامة العلماء والبحر الذي
منه يمد لكل خيرٍ جدول
هو حارس الإسلام راصدٌ ثغره
فيه يرد من الضلال الجحفل
إن عد أهل العلم فهو عليمهم
أو قام سوق الفضل فهو الأفضل
يا ابن الميامين الذين تودهم
وبفضلهم نطق الكتاب المنزل
وبمدحهم قد فصلت آياته
وإليهم أمر الشريعة موكل
إن لم تكن فينا نبياً مرسلاً
فكفاك فخراً أن جدك مرسل
يا ابن الرضا صبراً فمثلك إن دهت
في الناس قارعة النوائب موئل
ولك العزا ببني التقي محمد
هذا النقي علي فهو الفيصل
انظر له فهو الفريد بفضله
من بيهم لو أنصف المتأمل
صح بالعفاة لربعه فهو الذي
من بحره الزخار ساغ السلسل
قد شد أزراً في أخيه محمد
حبرٌ به أصل العلى متأصل
هذا نراه لدى الشدائد مفزعاً
وبذا أحاديث الفضائل تنقل
فيهم ورهطح للورى وبك العزا
يا من بكم خبر العلى لا يجهل
ولأنت فينا حجةٌ لا يبتغي
قصداً سواك ركاب قصد يرقل
ولأنت أنت كفيل كل فضيلةٍ
يا ابن الرضا لو أعوز المتكفل
وخضم بحرٍ غير أن عبابه
للواردين عليك عذب منهل
وعلى علومك أجمع العلماء فال
إجماع منقولٌ بها ومحصل
فلك البقا وشقيقك السامي علا
متأخر في الذكر وهو الأول
مولىً إذا دهم الشريعة مشكل
فبعلمه ينجاب ذاك المشكل
يا من يحاول للحسين مراتباً
أقصر فاك طلاب ما لا يعقل
يا سادة بحر العلوم أحلكم
فضلاً له فيه الثريا منزل
وهو الذي أذكى مصابيح الهدى
قدم الضلال بلمعها يتزلزل
وكذاك أنتم يا مصابيح التقى
نص بكم خبر العلى لا مجمل
فلنا وإياكم ببحر علومها
صبراً إذا دهم الزمان المذهل
هو ذا علي بن الرضا مولى له
طرف ترعى المؤمنين موكل
المستقل من الرياسة في ذرى
شماء لا يسطيعها المتوغل
جار علي سنن النبي لسيرة
العلماء من آبائه متقبل
يا نور مشكاة العلوم بنورك
الدري بأن محرم ومحلل
دهش الفؤاد فجاء نظمي آخراً
والعهد أن بديع نظمي أول
أصفيتك الإخلاص صدقاً لا أنا
متخلف عنه ولا مستبدل
لا زلت فينا نعمة موصولة
ممدودةً أبداً فلا تتحول
وسلمت مرجوّاً لروعة ضارع
أبداً وللعليا عليك معول
يا راحلاً ترك المكارم خلفه
يجري لهن عليه دمع مسبل
قد قلت إذ شاهدت نعشك والورى
من خلفه فمكبر ومهلل
من بعد عامٍ ما حسبت مؤرخا
قصداً بنعشك من بعيد تحمل
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أحمد قفطانالعراق☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث248