تاريخ الاضافة
الأربعاء، 13 مارس 2013 09:00:17 م بواسطة ملآذ الزايري
0 352
بعالي الشان مدحت الصداره
بعالي الشان مدحت الصداره
وحمدت الرئاسه والوزاره
وبشرت السيادة والمعالي
وهنئت الزعامة والاماره
وسالمنا الزمان على عهود
يدوم لنا بها بشر البشاره
هو المولى الذي فاتت حلاه
من المداح اطراء العباره
اجار الحق حق الملك عما
فراه المفترى وحمى ذماره
فعار وفي اسرته سرور
ولاح وفي محياه نضاره
ومن اولى بضبط الامر منه
واوفى في سياسته جداره
ومن اندى يدا واسد رايا
واطلق طلعة واسر شاره
توقد فكرة حتى جزعنا
له من كل ما يذكى افتكاره
يبيت وحوله منها صباح
ينوط بليله الساجي نهاره
يدير برأيه ملكا كبيرا
يعز على سواه منه داره
ويرضى الله ثم الناس طرا
باخلاص الارادة والاداره
فيس يفوته فيما تروى
وباشر من سداد او مهاره
تخف المشكلات عليه حتى
تعود وفي شواكلها سفاره
وعبد يراعه القضب المواضى
فتمضي ان مضت منه اشاره
له الصيت البعيد على نوال
قريب للفخار هما اماره
جوائب كل قوم عند تروى
مآثر نشرها منم فخاره
تجل مقامه الدول احتراما
وتحمد ما اشار به وشاره
ويحترم الزمان له امانا
فيعتصم المجير بمن اجاره
فعال لم يلم بها معاب
وجود لا تعادله غضاره
وحلم ما لا حنف معه ذكر
وصيت تسمع الصم اشتهاره
فهذا الفخر لا في غزو قوم
بيانا غفلا او شن غاره
وهذا الفضل ذو شهدت عداه
به وقرا البداوة والحضاره
ولكن هل لعالي من مبار
ينازعه السيادة والسراره
لعمرك انه لم يبق حي
يشوب له المودة واختياره
فان وليه الناجي يفوز
وعقبي من يناوئه الخساره
ويعرف كل ذي قرب وبعد
علاه لدى الخليفة واقتداره
وخالص ما اتاه من المساعي
وصحة ما اجاز وما اجاره
ونير رايه في كل شوى
فيحمد مرتآه ومستشاره
محامد لا تزال مورخات
بعالي الشان مدحت الصداره
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أحمد فارس الشدياقلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث352