تاريخ الاضافة
الأربعاء، 13 مارس 2013 09:57:13 م بواسطة حمد الحجري
0 245
عز التقى بتقى جل ناعيه
عز التقى بتقى جل ناعيه
فأصبحت شرعة الإسلام ترثيه
ما للزمان لحاه اللَه كم أخذت
ترمي بني المجد بالأرزا لياليه
لم تمض فادحة إلا وأتبعها
بفادح قل أن العين تبكيه
أودى بكل نقي أوإمامٍ تقي
أو هادياً للهدى منه ومهديه
رمى النقي عليا ثم أتبعه
المولى التقي فلولا خاب راميه
لذاك أضحت شموس العلم كاسفةً
وهد من حصن دين اللَه ساميه
علمت يا ناعياً يوم النقي لنا
نعيت أي فتى غر مساعيه
نعيت سام على هام السماك علا
نعيت طوداً تداعى من أعاليه
محي الشريعة في علم وفي نسك
فضل حباه به الرحمن باريه
الجود والمجد والعليا نوادبه
والعلم والحلم والقتوى نواعيه
نعيت من قد بكاه الخلق قاطبةً
كأنما الخلق بعض من أهاليه
يا واحد الناس من للدين بعدك من
يهدي إلى الحق مهما ضل هاديه
وللمساجد في المحراب يؤنسها
والليل بعدك من بالذكر يحييه
الدهر صائمه والليل قائمه
للَه طوراً وأطواراً يناجيه
فجيعة من أعزيه بها وأرى
الإسلام لا غيره فيها أعزيه
أبت على مقلتي طعم الكرى وقضت
على جفوني دم الأكباد تجريه
لولا السلو بفرع من نتائجه
مشتقة من معاليه معاليه
لا تنجع النفس ما غابت شموس هدىً
عنا ولا بحر علمٍ غاض طاميه
أوصى التقي ابنه هذا النقي به
فها هو اليوم كاليه وكافيه
ومفرد لا أرى إلا الزكي له
ردءاً شقيقاً بعلياه يثنيه
وذا محمد فعل في هدى وندى
فضلاً وذلك فضل اللَه يؤتيه
كل حوى حكماً علماً هدى وندى
طافا بناديه حيا اللضه ناديه
بني التقي ألا صبراً فمجد كم
من ذا يجاريه يوماً أو يدانيه
ما مات من أنتم عنه لنا خلف
ورثتم منه شطراً من معانيه
مؤيدين بسادات خضرامة
كل مزايا أبيهم جمعت فيه
وأبحر من علوم الدين سافحةً
جرت فقل فيه بسم اللَه مجريه
فمن حسين مزايا في معانيه
ومن علي سجايا في مغانيه
أئمة في الهدى لم يحذ حذوهم
إلا الجواد أخوهم في أياديه
كواكب سطعت في الدين بازغةً
بدور رشد تجلت في دياجيه
يا سادة بكم بعد التقي لنا
حصن إذا ناب ريب الدهر نأتيه
عذراً فذلك مجهودي بتأديتي
حقاً أؤديه مفروضاً وأقضيه
ولا يزال على مثوى النقي ندى
روائح العفو يهمي أو غواديه
مثوى تنافس قرص الشمس تربته
أرخ بأن الهدى وابن الرضافيه
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أحمد قفطانالعراق☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث245