تاريخ الاضافة
الأربعاء، 13 مارس 2013 10:00:57 م بواسطة حمد الحجري
0 362
ومخضَرّةُ الأرجاء تجلى كأنها
ومخضَرّةُ الأرجاء تجلى كأنها
عليها منالجنات أثواب سندُسٍ
إذا هبّت النكباء حنّت لبعضها
عناقا من الأعناق قصد التانُس
فنزّهت طرف العين فيها لذاذَةً
فقامت على ساق حياة التنعّس
وفكّرت في نفسي طروقا من الهوى
فأومت بإقبال فجُدنا بأنفس
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أحمد كريِّمتونس☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث362