تاريخ الاضافة
الإثنين، 18 مارس 2013 08:50:00 م بواسطة حمد الحجري
0 368
سلي ليس فيما تسألين فضولُ
سلي ليس فيما تسألين فضولُ
أخبّرك أي الدولتين تدولُ
أرى ليَ رأياً في الحروب مسدداً
يرى ان عقبى الامتين وبيل
فكم من يتامى مالهم من يعولهم
وكم من أيامي ما لهن بعول
شربن الردى كاساً ومنهن مطفل
وأخرى بحكم الحادثات ثكول
لبسن حجول المجد والعز حقبة
ورحن وفي أقدامهن كبول
وكم من شباب عاجل الموت عمرهم
وعاش على مهد الهوان كهول
يسيرون والموت الزؤام وراءهم
يسير على آثارهم ويجول
ترين دياراً قد اناخ بها البلى
وعفت عليها الحرب فهي طلول
وما للكعاب الغيد في عرصاتها
من الرعب الا رنة وعويل
جسوم واشلاء تمزقها الظبى
وطرق المنايا للعباد شكول
وكم من رؤوس اينعت لقطافها
اذا استل مشحوذ الغرار صقيل
هناك ترين القوم سالت دماؤهم
كأغدرة الوديان حين تسيل
ترين رجالاً كالليوث كواسرا
لهم من قناهم حين تركز غيل
يصولون في الهيجاء والنقع ثائر
له فوق هام الدارعين سدول
ترين سيوفاً كالبروق لوامعاً
لها بين أضلاع الكماة صليل
ترين جريحاً بالدماء مضرجا
وآخر تحت النقع وهو قتيل
وكم من قويّ أوهن الضعف عزمه
وكم من عزيز بات وهو ذليل
ويا رُبَّ عان في الحديد مكبل
على إثره يشكو السقام عليل
وكم من شجاع لا يراع فؤاده
نهيك عن الهيجاء ليس يحول
وآخر وثابٍ بابتر ما به
اذا قارع الصلد الأَصم فلول
ترين ليوثاً فوق خيل ضوامر
لها بين رنات الظباة صهيل
كأنهمُ نبت الربى في متونها
يميلون حيث الصافنات تميل
ترين بسوح الحرب جيشاً عرمرما
تضيق حزون دونه وسهول
يسير بها شرقا وغربا وفوقه
من الطير جيش ما اليه وصول
شروب لما يجري على الارض من دم
وآخر من لحم الكماة أكول
وبالبيض شوق للرقاب ولهفة
اليها وبالسمر العطاش غليل
ولا نفس الا جال فيها حمامها
ولا عقل الا حل فيه ذهول
فإيها لحرب ادهشت كل سامع
وزاغت لديها أعين وعقول
فهل بعد هذا الوصف تبغين جيئة
الى باحة فيها المنون تغول
قفي أمة اليابان في الحرب موقفا
يعز على من رامه ويطول
يقولون ما للصفر هبوا من الكرى
وقد كان فيهم ذلة وخمول
وباتوا يخوضون الوغى بجنودهم
وكلهمُ مستبسل وصؤول
ومن يعبد الاوثان لا دين عنده
وكيف ولم يبعث اليكِ رسول
وقالوا نكثت العهد والنكث وصمة
وليس الى ما يدعون سبيل
شحذت سنان العزم بعد انثلامه
وأرهفت حد الحزن وهو كليل
سرى عزمك اليقظان والغرب راقد
فنبهت طرف الغرب وهو غفول
فلا تجنحي للسلم ما دامت الوغى
وما دام في أيام عمرك طول
وهذاك نجم النصر فوقك مشرق
ينير ولما يعتوره أفول
ومن يدفع الاعداء عن عقر داره
وقد ركب الجليَّ فذاك جليل
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أحمد نسيممصر☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث368