تاريخ الاضافة
الإثنين، 18 مارس 2013 08:50:46 م بواسطة حمد الحجري
0 358
أقمت عرشك بين الحق والسدد
أقمت عرشك بين الحق والسدد
فزاده اللَه تثبيتاً الى الأبدِ
لِلّه درك في الاملاك من ملك
أقام ما في قناة الملك من أود
بلغت في الملك شأوا ليس يدركه
وصف ونلت الذي ما دار في خلد
ما احتل قومك جدبا مات من ظمأ
الا وأمرى فعاش الناس في رغد
ولا أقاموا على غبراء مائدة
الا استقرت بمن فيها فلم تمد
قوم اذا شرعوا أرماحهم ملئت
جوانب الارض من قتلى ومن قصد
هل الجوارح قد باتت مجندة
أم ذاك جيشك من شبل ومن أسد
لم ألق قبلهمُ حَشداً اذا اندفعوا
حسبتهم غُدُراً في مخرم حَشد
يمشون للزحف ما بين الحديد ضحى
كالبحر ماج وبيض الهند كالزبد
بيضٌ صقالٌ كلمح البرق مرهفة
قد علمتها الهوادي كثرةَ الرَعَد
وأدرع مثل ظهر النون مسبغة
تموج عند هبوط الجيش من صعد
فهل لغيرك يوم الغزو ذو لجب
يصطف من بلد قاص إلى بلد
من كل بارجة كالطود شاهقة
ترمى بذي ضرم بالنار متقد
تجري على البحر والآذيُّ يحملها
وفراءَ من عَدد وفراءَ من عدد
اما العتاق فمن قباءَ خائضة
تحت الكميّ عبابا ماج من زرد
ورُبّ شقراء كالسرحان طائرة
بلا جناح وورد إثر منجرد
ام هل كتاجك تاج صانه ملك
تزهو زخارفه من جوهر نضد
تاج كفرق الثريا في تألقه
يعشي النواظر من نور ومن وقد
بئس العصاة الذي استجمعوا فرقا
ويوم فرقتهم دقوا يداً بيد
وناوأتك على استقلالها عصب
عرفتهم كيف ثكل الأم للولد
كانوا يقولون انا معشر خشن
فما لهم في الوغى كالكنَّس الخرُد
غادرتهم بين أفلاذ مقطعة
تحت الشراسيف أو أشلاءَ من جسد
والرمح يخرج من نجلاء فاغرة
في الصدر فاها كشدقِ عيب بالدرد
والسيف اكثر شؤماً في اعتقادهم
من رؤية الطائر المعروف بالصُّرد
حتى اذا سألوا للجرم مغفرة
أحييتهم والردى منهم على رصد
وراح مرتدعاً من كان ذا سفه
وبات مرتعدا من كان ذا جلد
وعاد أشجعهم من هول موقفه
يبكي بدمع ما نابهم بدد
اني أحاجيك هل كالسيف موعظة
تهدي العباد اذا ضلوا الى الرشد
لا والذي خلق الانسان من علق
لا شيء أوعظ من عضب على كتد
فكيف نفزع في الدنيا لطارئة
وأنت تحمي ذمار الفازع الحضد
خليفة اللَه يا ابن الغر من نجب
لِلّه درك يوم الروع من عضد
جاهدت في الملك تحميه وتحفظه
جهاد طه مع الانصار في أُحد
والسيف يكتب آي الفتح محكمة
على البلاد بنقس من دم جسد
وقد أعدت الى الاسلام نضرته
حتى زهى بك واستذرى الى سند
عش للخلافة ترفل في سرادقها
ما بين مطرف منها ومتّلد
واهنأ بعيدك في شهر نداك به
يهمى بمالٍ على راجي الندى لبُد
واسلم سلمت أمير المؤمنين لنا
تبقى المحب وتفني صاحب اللدد
ولا برحت لهذا الملك تحفظه
حتى يثوب دعاة البغي والحسد
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أحمد نسيممصر☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث358