تاريخ الاضافة
الإثنين، 18 مارس 2013 08:51:20 م بواسطة حمد الحجري
0 368
لها اللَه ماذا تبتغي وتريد
لها اللَه ماذا تبتغي وتريد
أكل الغواني قلبهن حديد
كذا هي ميٌّ من سنين فصدها
قريب وأما عطفها فبعيد
أراها فتعروني لدى العتب حبسة
كأني امرؤ في أصغريه جمود
وما علمت اني فصيح مفوَّهٌ
لها من لآلئ ما أصوغ عقود
وواش سعى بي لاهدى اللَه سعيه
اليها وما سعى الوشاة حميد
يحاول انيلوي عناني عن الهوى
بكيد له وقع عليَّ شديد
كفى بي صبا أنحل الحب جسمه
فما فيه الا أعظم وجلود
أحن حنين النضو اضناه شوقه
وحالت تهام دونه ونجود
خرجت وصحبي صائدين فرعنا
من العِيَن سرب للقلوب صيود
فعدنا على الاعقاب نبكي قلوبها
وننشدها حيث الاغن يردد
وبات اديب الحي في كل ليلة
له في ربوع العاشقين نشيد
وحار المداوي في مداواة ما بنا
كأن الهوى داء عليه جديد
وما شاقني الا رداح حبيبةً
اذا قابلت وجه المحب خريد
وان رفعت عن ناظريها ترقرت
سيوف بحديها القلوب غمود
سموت لها والليل مرخ سدوله
عليَّ وحراس الخباء هجود
وألمست كفي صدرها فتفزعت
وزاغ لها طرف واتلع جيد
فقلت اديب النيل زارك خلسة
فلا تجزعي ان الحماة رقود
فلما رأت أن ليس في القوس منزع
وان ليس لي عما هممت محيد
شكونا تباريح الصبابة والتقت
صدور على مهد الهوى وخدود
وما زلت حتى مزق اللي سجفه
وبان لمستنّ الصباح عمود
فقلت لها أستودع اللَه ظبية
لها ربضت حول الكناس أسود
وبلَّ نجاد السيف دمعي ودمعها
وفي القلب من حر الفراق وقود
فقالت عزيز ان نراك مودعاً
وانت طريد للحتوف شريد
فلا ريب ان الحي جاث بمرصد
وما منهم الا عليك رصيد
فكشف عنها الهول والهول واثب
اخو فتكات للنفوس مبيد
مضى حيث أطراف الوشيج مشيرة
اليه واعتاق البواتر به
فما بإن حتى نبه القوم صائح
ينادي دخيل في القبيل لدود
وقد حفَّت الاعداء من كل جانب
فلم أدر أي الطاعنين أذود
ولولا أخ مستصرخ ليَ معشري
لأودي جوانب القلب وهووحيد
فلما التقي الحيان كم مال أخدع
وكم شدخت هام وحز وريد
وكم دقت الاعناق كفي بمخذم
عليه نجيع الدارعين عقيد
ماجت فجاج الارض بالبيض والقنا
واشرق منها بالماء صعيده
وطار وميض البارقات من الظبا
حواليه برَّاق الجبينَ رعود
الى ان ضحى ظل العدوّ ورفرفت
من اللَه بالنصر المبين بنود
فكان لنا عيدان عيد انتصارنا
وعيد لعباس أغر سعيد
فتى ضم اشتات العلى فتجمعت
كما ضمها يوم الشتات جدود
رقيق حواشي الحلم والحلم شيمة
لمن ظله ضافي الفرع مديد
له علمٌ بادي الهلال تهزه
ملائكة حفت به وجنود
تهنئه العلياء والعام مقبل
له بالسعود المقبلات ورود
يعد علينا يومنا ونعده
وليس لاعوام العزيز عديد
اذا سار صانته الملائك بالرقى
لها نحو أبراج السماء صعود
يقيه الذي أولاه عزا ومنعة
وعرش علاء ما عليه مزيد
وهل تبلغ الايام مجد مملك
على بابه صيد الملوك وفود
تجلّى فاجلى ظلمة الظلم وانجلت
ذوائب من داجي الكوارث سود
فيا ابن الاولى ساروا الى الملك وانتهى
اليهم طريف للعلى وتليد
اليك قريضاً صاغ عقد جمانه
بليغ اذا صاغ القريض مجيد
فطي بياني غاليات نثرتها
عليك ودور في المتاب لبيد
وذكر غرام ضمنته يراعني
وقائع حرب ما لهن وجود
ولكن خيال الشعر أرَّق خاطري
وسهّد طرفي والاديب سهود
فعفوا فما في الناس مثلك سيد
ولا لك بين المالكين نديد
صدقتك مالي غير مدحك مقصد
ولا ليراعي في سواك قصيد
شوارد أملاها فؤادي وخطها
ولائي ورب العالمين شهيد
عروس تبز الغانيات وراءها
وتربى على أترابها وتزيد
لذاتك والعرش الذي أنت ربه
حياة على طول المدى وخلود
وعز ومجد لا ينال وهيبة
ورفد كشؤبوب السحاب وجود
توالت بك الاعياد حتى كأنما
لنا كل يومٍ من سنيك عيد
اذا اكتهل العام الذي مرَّوا وانقضى
فقد هلَّ عام في حماك وليد
فدعهُ يقبل راحيتك فانه
حليف ولاء للعزيز ودود
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أحمد نسيممصر☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث368