تاريخ الاضافة
الإثنين، 18 مارس 2013 08:52:09 م بواسطة حمد الحجري
0 362
أبنِ بعد إخفاء الأسى ما تكتما
أبنِ بعد إخفاء الأسى ما تكتما
هو الحق أولى أن يقال فيعلما
أرى الظلم مهما طال كان مقوضا
وباغيه مهما عاش كان مذمما
فلولا تقى الرحمن حاكت يراعتي
لصاحبه ثوبا من الذم معلما
لوا قواف تؤثر الفضل والنهى
لا سقيته منها الزعاف المسمما
صفعت بها وجه الظلوم مجاذفا
ولو كان في الخلق المليك الغشما
وما زلت أصليه الهجاء ونارَهُ
وأنكبه حتى يموت فيج
أيرجو بياني بعد أن عم جوره
ويأمل تمداح القصائد بع
وفيم اعتقال الرمح في باحة الوغى
إذا كان شعري مشرفيا مص
وليس لدي الأملاك الا مواكب
تخب فتعشى الناظر المتوس
يسيرون والاجلال حتى تخالهم
من الوهم في أفق الجلالة أنج
وما اعتقلوا يوماً قناة ولهذما
ولا حملوا يوماً إلى الحرب مخذ
ولا جشموا نفساً لصد كتيبة
وأحرى بنفس الصيّد أن تتجش
كأن نفوس المالكين كواعب
تدلُّ فدأب أن تجور وتظ
صدقتك الا عادلون اذا بدوا
أضاؤا من الايام ما كان مظ
حماةَ الرعايا والذين إذا سطوا
أثاروا عجاجا للمقانب أق
يراق دم الاجناد حول عروشكم
مخافة أن تخوى وأن تتهض
ولولا خنوع في الرعايا لغادروا
عروشكم تحكى الزجاج المح
وددت لو اني مثل جابون ثائراً
فأوقظ قوماً غافلين ونو
أرى أن شعبي أصدق الخلق عزمةً
وأرفعهم نفساً وأعرقهم
أنادى على الدستور حتى يجيبني
وحتى يلبي الصوت من كان أبك
ومن بات في ظلم وجادل نفسه
وكان شجاعا إن رأي الموت أقد
حببتك يا رب الخلافة مثلما
حببت فروقاً أن تسود وتعظما
أودُّ لك التاج المرصع والعلى
وأرضاك ليثاً للخلافة هيصما
وَليسَ نكيرا أن نراك غضنفراً
يصول بمصقول اذا هز صمما
وِليتَ بلادا حلَّق الجور فوقها
وحطَّ عليها كالعقابِ فخيما
تناويء فيها الحادثاتُ أديبَها
وتنبذ منها الحاذقَ المتعلما
إذا لم تداركها برأي وحكمة
تبيت لفتاح الممالك مغنما
بحيث يكون الملك فرعا مشذبا
وحيث يصير التاج نهبا مقسما
هناك يبيد اللَه شعبك مثلما
أبادت صروف الدهر طسما وجرهما
جدودك قد شادوا الخلافة فاحتفظ
عليها والا خيف أن تتهدما
فهل لك أن تُجري العدالة بينهم
فيلهج بالشكران من كان مسلما
دع العلم يفشو في البلاد لعله
يكون لادراك السعادة سلما
وأقص الجواسيس الذين تألبوا
على ضفة البسفور جيشاً عرمرما
اذا جاء يوم المرء ليس بنافع
توقيّه مقدورا عليه محتما
وليس بمُجدٍ ان يحاط بجحفل
يقيه الردى حتى يصحَّ ويسلما
أرى مصر قد نالت من العدل قسطها
فصارت فِناءً للعباد ميمما
بها القوم في ظل من العدل سابغ
يجازون بالشكران من كان منعما
يصوغون حمدا للأمير مفوفا
ويهدون دراً في ثناه منظما
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أحمد نسيممصر☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث362