تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 19 مارس 2013 10:16:37 ص بواسطة حمد الحجري
0 410
شديد الحزن من هول المصاب
شديد الحزن من هول المصاب
وما دمعي سوى قلب مذاب
وما المحيا سوى أمل ويأس
وما الدنيا سوى دار اكتئاب
وما خبر المنون لدى البرايا
سوى وقع أشدَّ من الحراب
فما للأرض مادت بالرواسي
وما للكون أصبح في اضطراب
وما للعين قد هجرت كراها
وما للنوم بالغ في اجتنابي
عهدت الدمع في عيني نقيا
فكيف أراه يجمل للخضاب
ومن يستعذب الايام حينا
تذقه المرَّ في كأس العذاب
ومن يترك عتاب الدهر يوماً
يجد أن لا مناص من العتاب
فزل يا موت عن عيني بعيداً
فما يرضي الورى لك باقتراب
وعدت الخلق يوم تزور حزنا
ووعدك جاءَ في قول صواب
وشر القول عند الناس وعد
أصاب الصدق في النوب الصعاب
حسبت الملك يحمى مالكيهِ
ولم تكن المنية في الحساب
أمرّ على الجلال فلا أراه
وما عهدي به طول الغياب
وليس من العجيب لدى المنايا
ذكاء تختفي تحت التراب
فديتك ربة الدنيا رويدا
فما لك بعد بينكِ من اياب
وما للملك غيركِ من كفيل
ولا للسيف بعدكِ من ضراب
وكنت البحر في رفد وجود
وليس لغير بحرك من عباب
وقومكُ خير قوم لم يزالوا
ليوث الحرب في قور وغاب
تمشت في جنازتكُ البرايا
بوجه لاشتداد الحزن كاب
وكلٌّ خافض عينيه حزناً
لفقدكِ من بكاء وانتحاب
على سلطانة درجت وكانت
قبيل الموت أمنع من عقاب
عليكِ صلاة ربكِ كل يوم
وما هطلت شآبيب السحاب
لقد غادرت عرشك في جلال
ونضرة ملك نجلك في شباب
فيا ملك الملوك لك التعزي
جميل بالدعاء المستجاب
فثق باللَه واستنجد بصبر
تنل من عنده حسن الثواب
رأيتك في الورى ملكاً وحيداً
وليس لها سواك بلا ارتياب
فخذ من شاعر النيل امتداحاً
يثير حفائظ القوم الغضاب
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أحمد نسيممصر☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث410