تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 19 مارس 2013 02:13:30 م بواسطة حمد الحجري
0 444
هون عليّ فقد عهدتك آسيا
هون عليّ فقد عهدتك آسيا
ما كنت قبل قضاء ربك شاكيا
اهلال ان القلب اضناه الاسى
ولأنت أخبر في العبار بدائيا
يا من عنا لك في القريض ارقه
هل لفظة تشفي الفؤاد الداميا
لحزنت حزن الصب قطع قلبه
الم النوى لو كنت تدرك ما بيا
واذلت دمعا لو يفيض أتيه
لحكى شآبيب السحاب هواميا
قد غاب عني فلذة الكبد الذي
علقت آمالا به وأمانيا
غال الردى ولدي وخلف غيره
لا كان طفل غير نجلك باقيا
قد كان مدخري وكاشف غمتي
ونعيم آمالي وكوكب داريا
لو كان يفدى بالنضار فديته
او بالقلوب لكان قلبي فاديا
ذبلت نضارته وجف حياؤه
فغدا بروض الحسن عودا ذاويا
لما هوى اظلم المكان كانه
بدر السماوة خرّ عنها هاويا
اسلوه عن يأس وليس تجلدا
ما كنت لولا الموت عنه ساليا
من بعده أوصى اذا غال الردى
أجلى واعولت النساء ورائيا
هو دمية المحراب لولا لينه
فوق الوسادة لا يجيب الداعيا
قصدته ظامئة الردى فانالها
من وجهه ماء الحياة الجاريا
شقت عليه النائحات جيوبها
يا ليتها شقت عليه فؤاديا
كان القريب فصرت بعد رحيله
امشي اليه مفاوزا وفيافيا
ترك السرير فكان كالملك الذي
اودى فبات الملك عرشا خاويا
اعيى الدواء وحيلة النطس الذي
ظن الهواء لكل داء شافيا
والموت عبس منه وجها لم يكن
من قبل عباسا ولم يك جافيا
واللحد اطفأ منه لبا مسرجا
واذاب قلبا كان ابيض صافيا
والدهر اركبه الكواهل والطلى
يا ليته ما عاش الا ماشيا
ما انس لا انس انطباق جفونه
وشحوب وجه كان ابلج زاهيا
وسكوته بعد التواء لسانه
وهموده في النزع فوق ذراعيا
انيَّ له يصحو فيبصر والدا
حران مضطرم الجوانح عانيا
تلقاه تحسبه الضحوك وقلبه
لو كنت تبصره بدا لك باكيا
حزن الفتى يبدو عليه وشره
ما كان في طيّ الجوانح خافيا
قالوا نعاءِ فأَججوا جمر الغضا
في مهجتي لما سمعت الناعيا
فسألت هل لم يبق نبض ضارب
يدنى من الامل البعيد النائيا
فاجابني صوت النساء تجاوبت
اصداؤه ففهمت فيه معانيا
يا زهرة فيحاء كنت اشمها
اصبحت انكرها واجهل ما هيا
اني لأجهل كيف صرت ادرة
مدفونة ام صرت عظما باليا
ام بدر تم هاويا من افقه
ام صارما في الترب اصبح ثاويا
ام كنت غصناً مورقا فتساقطت
اوراقه فغدوت غصنا عاريا
غطوا محياك الجميل ونورهم
من نوره لو كان وجهك باديا
تجري امامي لاعباً متعثرا
فاخالك الدنيا تسير اماميا
لم أدر كيف الشعر فيك مرزأ
حزنا عليك وكيف ضاع بيانيا
لو كنت ترثى بالكواكب في الدجى
لنظمت اسراب النجوم مراثيا
ولو ان من در تصاغ قصائد
لنظمت حبات الجمان قوافيا
عني اليك فوالذي وخدت له
سفن الفلا تطوي الفجاج صواديا
لأقطعن القلب بعدك حسرة
ما دام عيش ابيك بعدك فانيا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أحمد نسيممصر☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث444