تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 19 مارس 2013 02:17:44 م بواسطة حمد الحجري
0 463
هون عليك فليس الحر مخذولا
هون عليك فليس الحر مخذولا
ما دام نصرك عند اللَه مكفولا
الحر لا يرهب الارماح مشرعة
ولا يهاب الحسام العضب مسلولا
يا نازل السجن لا تحفل بما اقترفوا
زدهم كراهية ما ازددت تكبيلا
ان البلاد التي أصبحت ساكنها
زادتك بالسجن تعظيما وتبجيلا
خفف أساك فان اللَه ثالثنا
ما غير ربك مرجوا ومأمولا
لسوف يأتي زمان ان ذكرت
يوما اقام لك الشعب التماثيلا
في كل ارض رأيت الضيم يكنفها
رأيت مثلك في الاصفاد مغلولا
فان عزمت فلا تحجم لكارثة
ولو غدوت على الحدباء محمولا
خير لك الموت في عز وفي شمم
من ان تعيش مضيم النفس مذلولا
ان يحجبوك فانت البدر محتجباً
يا من اجلك تشبيها وتمثيلا
لا تشتكي الدهر واستقبل طوارئه
ولو اماتوك تعذيباً وتنكيلا
واشهر يراعك ان القوم غايتهم
ان يجعلوا القلم المشحوذ مفلولا
وكن صدوقا اذا أبديت سوأتهم
يوم الحساب ولا ترضى الاباطيلا
ولا يهمك ما تلقاه من نفر
ليسوا كراما ولا قوما بهاليلا
الشامتين اذا البأساء قد نزلت
الواجدين اذا ما الصبر قد عيلا
كأن أعراضهم صارت بلا خجل
على حجور بني الدنيا مناديلا
وهم بمصر شحاح الكف لو قدروا
ان يمنعوا النيل ما اجروا لنا النيلا
اذا استطعت ابحت السيف هامتهم
حتى أريح غداة القبض عزريلا
ولو قدرت لما نهنهت من هممي
حتى ارى الدم مسفوكا ومطلولا
لا تنس وقفتنا والخصم محتكم
يزجى القضاء بامر كان مفعولا
ونحن في قفص كالزغب جاثمة
ثم انتفضنا به طيرا أبابيلا
فليهنيء الخصم ما يلقاه من قلم
ما زال يمطره نارا وسجيلا
يفني ويبقي هجائي فيه ما طلعت
شمس النهار على جيل تلا جيلا
لو شئت أنكبه في كل آونة
جعلته مثل عصف كان مأكولا
تاللَه ما جاء فرد من سلالته
الا وعاش بهذا الهجو مرذولا
اني عهدت له هجوا سيجعله
رهن المخازي وكان العهد مسؤولا
أنا الذي زدته في الناس معرفة
لولا الهجاء لعاش الدهر مجهولا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أحمد نسيممصر☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث463