تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الجمعة، 22 مارس 2013 07:11:35 م بواسطة حمد الحجريالجمعة، 22 مارس 2013 07:13:02 م
0 372
كم ذا تُطيل تولّهي وعنائي
كم ذا تُطيل تولّهي وعنائي
ما ذا يَضرُّك لوْ أجبتَ ندائي
يا ناظِراً فَتكتْ بنا ألحاظُه
حتى تشحط خدُّه بدماء
اللّهَ في نفس العليل فربما
غَلب الصدودُ فصار في الأعداء
كم مقلة أسهرتُها بك ظالماً
حق الوفاء فلم تَجد بوفاء
ما ضرَّ لو زانَ المجالَ تجملٌ
يُبرى الذي هيجت من برحاء
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
يوسف الثالثغير مصنف☆دواوين شعراء الأندلس372