تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الجمعة، 22 مارس 2013 07:11:49 م بواسطة حمد الحجريالجمعة، 22 مارس 2013 07:13:23 م
0 350
إلى الملأ الأعلى ترامت ركائبي
إلى الملأ الأعلى ترامت ركائبي
إلى حيث كانت في العصور الذَّواهب
تقادَم ذاك العبدُ منها وإنه
لأشرفُ أسبابي وأسنى رغائبي
وهل زادها التركيب إلا دلالة
تدلُّ على ما استودِعتْ من عجائب
فجاء بها التطوير تُحفةَ قادم
بِقيد امتحان في ترقّي المراتب
أرحتُ من التهجير في دوحة الرضى
وصاَفحته بالراح عذبَ المشارب
حَنيناً إلى صوت بغير تَصوُّر
هدانا امتنانا نحوَ قصد المخاطِب
فَيا لكَ من فَقد أقام وجُودَنا
ووجْد هدانا بعد فَقد المطالب
وكم حالت الأحوالُ منا بِحالة
نعمنا بها والنفس الأمُ طالب
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
يوسف الثالثغير مصنف☆دواوين شعراء الأندلس350