تاريخ الاضافة
الجمعة، 22 مارس 2013 07:19:36 م بواسطة حمد الحجري
0 356
نفسي فِدا رقيب
نفسي فِدا رقيب
لذكره حبيبي
ما لام في هواه
من زاد في وجيبي
عيني رمى لقلبي
بشادن ربيب
قد صاغه قديرٌ
من لُؤلُؤ رطيب
فردٌ بلا شبيهٍ
فذٌ بلا ضريب
يكاد إذ تبدَّى
يُذيبه لَهيبي
يلوحُ في الدَّياجي
بدرْاً على قضيب
والقدُّ إن تثنى
غُصنٌ على كثيب
لو طِقتُ عنه صَبراً
ما بُحتُ بالذي بي
ولا وَشى عذولي
به ولا رقيبي
لاكنه غرام
ضاقت به جيوبي
شمسَ الوجود تفنى
منازلُ الخطوب
ماذا يكُن جزائي
ماذا يكن نصيبي
كم ذا أُرى أنادي
بالشجو والنحيب
أمالكم فؤاد
يرُرقُّ لِلغريب
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
يوسف الثالثغير مصنف☆دواوين شعراء الأندلس356