تاريخ الاضافة
الجمعة، 22 مارس 2013 07:21:37 م بواسطة حمد الحجري
0 426
يا خليلي لو كنتَ ترثي لما بي
يا خليلي لو كنتَ ترثي لما بي
أو عذرت لم تلحني في التصابي
فجفوني تنهلُّ سحاً وسكباً
وضلوعي قد أشعلت بالتهاب
ما عليكم من محنتي وشقائي
حصحص الحق لا تزدني لما بي
مسنى الضرُّ إذ هجرتَ فصِلني
قد عذُبْ لي أن كنت تهوى عذابي
كلما ضلًّ عاذلي فيك قصداً
فعليَّ التماسُ نهج الصواب
وإذا يسأل المُخبِّر عني
لم يجد غير عبرتي من جواب
أو لم يدْر أن سَلمى لقلبي
منتهى بُغيتي وأنس اغترابي
هي عيني إذا نظرتُ وسمعي
وهي ديني وقبلتي وثوابي
ما أبالي مُذ إذ غبت بنوم
وطعام وليس ساغ شرابي
مَن شفيعي يوم الرسول فإني
ضقت ذرعاً بهجرها والكتاب
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
يوسف الثالثغير مصنف☆دواوين شعراء الأندلس426