تاريخ الاضافة
الجمعة، 22 مارس 2013 08:05:05 م بواسطة حمد الحجري
0 355
خطوبُ زماني عن غرامي تَصدُّني
خطوبُ زماني عن غرامي تَصدُّني
ويأبى ودادي أن يكون صدود
فيا بُقية النفس التي بجوانحي
له مستقر في الفؤاد جديد
دع الدهر يُمضي كيف شاء قضاءه
فإني سأقضي دَيْنه وأزبد
وعلل فؤادي بالحبيب فإنني
أردّدُ ذِكرَى حُسنه وأعيد
أقول وقلبي للقصاص دعوتُه
وخدي قاض والدموع شهود
إذا لم يكن ظلمي لغير صدودكم
فإني لما ترضَى به لمريد
سأصبر حتى ليس يُعلم صابِر
كمثلي وهل للعاشقين جُحود
وما بغيتي إلا خيال محمد
فذاك المنى لو كان منه يعود
فمن مُخبر عني إليه بأنني
على قلق مما أكنُّ عميد
تُقلبني الأشواق والوجد والأسى
مُؤملَ قُرب والمزار بعيد
وأهمل دمعي كالعقيق مسلسلاً
وإلا كمثل العقد وهو نضيد
فيا راحة القلب المعنى بحبه
أسرَّك أني بالغرام شهيد
فناشدتك الرحمان يا نور ناظري
عسى لي بطيف في المنام تجود
عسى اللّه بالحمراء يجمع شملنا
ليبذلَ فيها طارف وتليد
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
يوسف الثالثغير مصنف☆دواوين شعراء الأندلس355