تاريخ الاضافة
الأربعاء، 27 مارس 2013 07:41:02 م بواسطة حمد الحجري
0 214
يا بارقاً قاد الخيال فأومضا
يا بارقاً قاد الخيال فأومضا
اقصد بطيفك مدنفاً قد غمضا
ذاك الذي قد كنت تعهد نائماً
بالسهد من بعد الأحبة عوضا
لا تحسبني معرضاً عن طيفه
لكن منامي عن جفوني أعرضا
عجب الوشاة لمهجتي أن لم تذب
يوم النوى وتشككت فيما مضى
خفيت لهم من سر صبري آية
ما فهمت إلا سليمان الرضى
لله درك ناهجاً سبل الهوى
فلمثله أمر الهوى قد فوضا
أمنت نملاً فوق خدك سارحاً
وسللت سيفاً من جفونك منتضى
وقال أيضاً:
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
ابن هذيلغير مصنف☆دواوين شعراء الأندلس214