تاريخ الاضافة
الأربعاء، 27 مارس 2013 07:41:35 م بواسطة حمد الحجري
0 205
بحيث البنود الحمر والأسد الورد
بحيث البنود الحمر والأسد الورد
كتائب سكان السماء لها جند
وتحت لواء النصر ملك هو الورى
تضيق به الدنيا إذا راح أو يغدو
تأمنت الأرواح في ظل بنده
كأن جناح الروح من فوقه بند
فلو رام إدراك النجوم لنالها
ولوهم لانقادت له الهند والسند
بعيني بحر النقع تحت أسنة
تنمنمه وهناً كما نمنم البرد
سماء عجاج والأسنة شهبها
ووقع القنا رعد إذا وقع الهند
وظنوا أن الرعد والصعق في السما
محاق به من أيده الصعق والرعد
عجائب أشكال سما هرمس بها
مهندسة تأتي الجبال فتنهد
ألا إنها الدنيا تريك عجائباً
وما في القوى منها فلا بد أن يبدو
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
ابن هذيلغير مصنف☆دواوين شعراء الأندلس205