تاريخ الاضافة
الأربعاء، 27 مارس 2013 07:41:48 م بواسطة حمد الحجري
0 241
تباعد عني منزل وحبيب
تباعد عني منزل وحبيب
وهاج اشتياقي والمزار قريب
وإني على قرب الحبيب مع النوى
يكاد إذا اشتد الأنين يجيب
لقد بعدت عني ديار قريبة
عجبت لجار الجنب وهو قريب
أعاشر أقواماً تقر نفوسهم
فللهم فيها عند ذاك ضروب
إذا شعروا من جارهم بتأوه
أجابته منهم زفرة ونحيب
فلا ذاك يشكوهم هذا تأسفاً
لكل امرئ مما دهاه نصيب
كأني في غاب الليوث مسالم
يروعني منه الغداة وثوب
تحكم فيها الدهر والعقل حاضر
بكل قياس والأديب أديب
ولو مال بالجهال ميلته بنا
لجاء بعذر إن ذا لعجيب
رفيق بما لا ينثني عن جريمة
بطوش بمن ما أوبقته ذنوب
ويطعمنا منه بوارق خلب
نقول عساه يرعوي فيؤوب
إذا ما تشبثنا بأذيال برده
دهتنا إذا جر الخطوب خطوب
أدار علينا صولجاناً ولم يكن
سوى أنه بالحادثات لعوب
أيا دهر إني قد سئمت تهدفي
أجرني فإن السهم منك مصيب
إذا خفق البرق الطروق أجابه
فؤادي ودمع المقلتين سكوب
وإن طلع الكف الخضيب بسحرة
فدمعي بحناء الدماء خضيب
تذكرني الأسحار داراً ألفتها
فيشتد حزني والحمام طروب
إذا علقت نفسي بليت وربما
تكاد تفيض أو تكاد تذوب
دعوتك ربي والدعاء ضراعة
وأنت تناجى بالدعا فتجيب
لئن كان عقبى الصبر فوزاً وغبطة
فإني على الصبر الجميل دروب
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
ابن هذيلغير مصنف☆دواوين شعراء الأندلس241