تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الجمعة، 29 مارس 2013 11:18:51 م بواسطة حمد الحجريالجمعة، 29 مارس 2013 11:21:37 م
0 593
ولقد كسبتُ بكُم علاء لكنّما
ولقد كسبتُ بكُم علاء لكنّما
صارت بأقوال الوشاة هباء
فغدوتُ ما بين الصحابةِ أجربّا
كلّ يحاذرُ منيَ الأعداء
ولقد أرى أنّ النجومَ تقلّ لي
حجُباً وأصغرُ أن أحلّ سماء
فليهجُروا هجر الفطيم لدره
ويساعدوا الزمن الخئون جفاء
فلقد شكوت لهم إحالة ودّهِم
إذ لم أكن أرضى بهم خدماء
إيه فذكرهمُ أقلّ وإنّما
أومي إليك فتفهمُ الإيماء
لو لم يكن قينٌ لما فتكت ضبا
أنت الذي صيّرتهُم أعداء
ولوَ أنني أرجو ارتجائي لم أطل
شكوى ولم أستبعدِ الإغضاء
لكن رأيتُك لا تميل سجيّةً
نحوي ولا تتكلّف الإصغاء
لن لم يكن عطفُ فمنّوا بالنوى
إنّ الكريم إذا أهينَ تناءى
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
ابن سعيد المغربيغير مصنف☆دواوين شعراء الأندلس593