تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الأربعاء، 3 أبريل 2013 07:44:37 م بواسطة خليل الوافيالخميس، 4 أبريل 2013 07:25:52 م
0 454
أول الحلم في كتاب السفر
مدخنة آخر الشتاء
أورق الشجر طريق الربيع
تركت أشيائي الصغيرة
في معطفي المبلل
معلق فوق شجرة الأستنة
في كوخي القديم
نسيت قهوتي الضاجرة
من سكون المطر
لم يكن فصلي
يبعد عن فصل الدخان
عن المدخنة
ينكسر ظلي بين قارتين
إقتربت من بحر حلمي
ساعة السحر
تغير لون السماء
في عيني القمر
تركت لهفتي تحن إلى شوقها
في ساحل جسدي العاري
بوحا بحجم دمي
ينكسر ظلي بين قارتين
شيء ما يمنعني
تهيأت للخروج
من رتابة الوقت
يرتجف المفتاح في يدي
يوشك أن ينفتح عن مصراعيه
يغالبني النعاس شاردا
أمام شاشة التلفزة
شيء ما يمنعني
ركوب قطار منتصف الليل
و مضى الليل غراب الملاحم القادمة
كنت على مشارف الليل
أطرد الأشباح من كهف الحلم
فوق شفتي الماء
أتذوق طعمي
يراقبني طائر جارح
مدخل الجرح
أنتحل غطاء الشجر
وجه صبحي في مرآة
تغيرت حجتها
حين لا يراه أحد
سفر يضني أقدام الراحلين إلى السماء
تعبت من السفر
لا وطن
يحمي جسدي من الإنفلات الأمني
لا جدار
يغري بعودة الحصار
لا أرض
تملك عنوان بيتي
لا موت
قادر أن يكبح شهية المعركة
لا حاجز
يقوى على حمل العبارة
لا أملك سوى صوتي
في إحتراق الأمكنة
جفت العيون في معبر الحجارة
إحمل حقائبك سريعا
تهيأ لرحلة الرحيل
لا وطن يحميك من حماسة القتيل
تهيأ لتقبل جبهة الشهيد
لا وهن يشفع لك عند الوريد
إرحل قريبا تحت شجر النخيل
أكتب على الرمل
حكاية الموت العنيد
تهيأ لموج الصهيل
لا بحر يكرم الرجل البخيل
تهيأ كي أراك بعيدا عنك
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
خليل الوافيخليل الوافيالمغرب☆ دواوين الأعضاء .. فصيح454
لاتوجد تعليقات