تاريخ الاضافة
الجمعة، 5 أبريل 2013 09:52:32 م بواسطة حمد الحجري
0 132
لما رأوا جيشَكَ المنصورَ منتظماً
لما رأوا جيشَكَ المنصورَ منتظماً
ظلَّتْ رؤوسهم بالبيضِ تنتثرُ
أولغتَ شبلك في الهيجا دماءَهُمُ
حتى تورَّد منه النابُ والظفر
إن الدماءَ لمكروهٌ مَغَبَّتُهَا
لكنها عند آساد الشَّرَى هَدَر
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أبو العربغير مصنف☆دواوين شعراء الأندلس132