تاريخ الاضافة
الجمعة، 5 أبريل 2013 10:05:35 م بواسطة حمد الحجري
0 268
أمحمد إن كنت بعدك صابراً
أمحمد إن كنت بعدك صابراً
صبر السليم لما به لا يسلم
ورزئت قلبك بالنبيّ محمّد
ولرزؤه أدهى لديّ وأعظمُ
فلقد علمت بأنني بك لاحق
من بعد ظني أنني متقدّم
للَه ذكر لا يزال بخاطري
متصرّف في صفوه متحكّم
فإذا نظرت فشخصه متخيّل
وإذا أصخت فصوته متوهّم
وبكلّ أرض لي من أجلك روعة
وبكل قبر عبرةٌ وترنّم
فإذا دعوت سواك حاد عن اسمه
ودعاه باسمك مقولٌ بك مغرم
حكم الردى ومناهج قد سنّها
لأولي النهى والحذق قبل متمّم
فلئن جزعت فإن ربي عاذر
ولئن صبرت فإنّ صبري أكرم
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أبو الوليد الباجيغير مصنف☆دواوين شعراء الأندلس268