تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 9 أبريل 2013 10:16:19 م بواسطة حمد الحجري
0 382
لِمَن أشتكى يا ليلُ باسمَةَ الثغرِ
لِمَن أشتكى يا ليلُ باسمَةَ الثغرِ
وما نالني منها من البُعدِ والهَجرِ
ليالي الهنا ولَّت سراعاً وخلفَّت
فؤادي لذكراها يبيتُ على الجمرِ
سقى اللَه أيامَ الهناءِ التي خلَت
من السُّحبِ أحلى ما يسيلُ من القَطرِ
إليك اشتياقي ربةَ الحُسنِ إنني
وحقِّ الهوى ما بات غيركِ في فكري
تطولُ الليالي والسُّهادُ ملازمي
وسيلُ دُموعي من لهيبِ الجوى يجري
سلى الليلَ هل جفني يرى النومَ لحظةً
وهل غيرُ أناتي بجوفِ الدُّجَى تسري
وهل أسهرُ الليلَ الطويلَ مُسامِراً
سوى سارياتِ النَّجمِ أو طلعةِ البَدرِ
رعى الحُسنُ ثغراً في محياكِ باسماً
تبدَّى كبدر التمِّ في ليلةِ القَدرِ
وأهدى الجمالُ السِّحرُ عينيكِ مُعجباً
بما فيهما من فاتِكاتِ الهَوى العُذري
وهبتُكِ قلبي عندَ اوَّلِ نَظرَةٍ
وشاهِدُ حُبِّي عالِمُ السرِّ والجَهرِ
سأحفظُ في قلبي عُهُودَ مَحَبَّتي
ومن غيرُها يا حُبَّ عَوني على الدَّهرِ
وأصبِرُ مَهمَا أتلَفَ الصَّبرُ مُهجتي
ولو أنَّ في طُولِ النَّوَى ضَيعَةَ العُمرِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
إسماعيل صبري المصريمصر☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث382