تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الأربعاء، 10 أبريل 2013 10:14:31 م بواسطة حمد الحجريالأربعاء، 10 أبريل 2013 10:16:53 م
0 347
بدر يطوف بكوكب
بدر يطوف بكوكب
يرمي به مارد الهم
في الكأس نار تلهب
أم تلك نور تجسمّ
الروض قد رشّه الطل
والزهر بالدّر كلّل
والورق في الدوح حيعل
إلى الصبوح وثوّب
وقام للهو موسم
مدامة خندريس
بكو عجوز عروس
اذا جلتها الكؤوس
تريك وهي تعطب
لئالئاً تتبسمّ
ترى لدينا غلاماً
يسقيك جاما فجاما
يجلو سناه الظلاما
يعطو بسالف ربرب
في جفنه بأس ضيغم
في جنب آس العذار
كالورد والجلنار
خد زهى باحمرار
عن دم قلب تخضب
فصحّ لو قيل عندم
أفديه غصناً نضيراً
يقل وجها غريرا
يريك بدراً منيراً
من صدغه تحت غيهب
فقسه بالبدر إن تمّ
ثغر هنيّ مشارب
محفوفة بالمعاطب
ما رامه غير شارب
كخائف يترقب
رام الورود فاحجم
من تحت تلك الأسنة
كيانع الورد وجنه
تجمع ناراً وجنّه
القلب فيها يعذب
والطرف فيها ينعم
شكواي قلبي وطرفي
قد عرضاني لحتفي
كمقلت رفقاً بضعفي
الغصن يا طرف أصوب
والسلم يا قلب أسلم
يا قلب كيف الخلاص
عليك عز المناص
فهل تقيك دلاص
والطرف سيف مجرب
والقدّ رمح مقوّم
بالمرسلات دموعي
والموريات ضلوعي
ان بات يوماً ضجيعي
شفيت قلبي المعذب
باللثم منه وبالضم
ليس التقية ديني
لقد بررت يميني
مذ بات طوع يميني
لا زال يسقي وأشرب
مشمولة جامها الفم
سكر الهوى والسلاف
وللرقيب تغافي
فكدت لولا عفافي
وليس مثلي يكذب
عففت واللَه أعلم
تركتني يا غزالي
يرثي العدو لحالي
جسمي شبيه الخيال
من لام فيك وأنب
لما رآه ترحم
الندي منه محقق
لكن حديث الممنطق
يروي الوشاح المعلق
وذا حديث مذبذب
عندي ضعيف ومبهم
الجيد أهواه أجيد
والشعر جثلا مجعد
والخد مهما توّرد
والثدي مهما تكعب
والخصر أخطف مهظم
بما أدين أبوح
للراح أني أبوح
ان طاف فيها مليح
تجلى بجام مذهب
ما بين روض منمنم
أروي حديث الأغاني
مثالثا ومثانى
عن شاديات حسان
ما حل بالاذن أطرب
أروي عن الزير والبم
انساً بعرس ابن موسى
أحيا السرور نفوسا
فليس تعرف بوسا
وبالهنا تتقلب
وبالمسرة تنعم
روى حديث المعالي
عن خير عمّ وخال
بجمع خير خصال
قد فاق بالجد والأب
في الفضل مذ خصه عم
عم يعم البرايا
بعلمه والعطايا
لذا الأنام رعايا
له لدى كل موكب
تغنى وبالعلم تغنم
في الصدر مهما تصدر
وراح للعلم مصدر
وللحقايق مظهر
تقول ذا سرّ مذهب
بالوحي لهي ويلهم
تعدّ عمنّ سواه
هذا الرفيع بناه
تعدّ عمنّ سواه
لا بعد الناس أقرب
لخاطب وهو أرقم
أبو الليوث الشبول
ما أنجبت لفحول
أم العلى من مثيل
لهم ولاقط تنجب
أم النجابة أعقم
أعلام علم هداة
للحق خير دعاة
لموّا بعيد الشتات
للعلم شملا تشعّب
فالكل باللَه أعلم
ترّسم الفضل فيهم
من جدهم وأبيهم
مراقباً ترتضيهم
أعلام دين تنصب
بين الورى فتعظم
كل هو البدر ازهر
عنوانه لك أخبر
يحيى شريعة جعفر
فرع له قد تعقب
آثاره وتسنم
فلو رأيت بحوراً
من جعفر لن تغورا
رأيت ملكاً كبيرا
وقلت سرَّ ومطلب
لِلّه فيه محكم
دمتم مدى الدوران
وبينكم كل آن
من معضلات الزمان
لناس حصن مطنب
على الزعامة يدعم
منكم بكل عهد
إمام حلّ وعقد
يجلي ظلاماً ويجدي
ومنه للفضل أعقب
فرعاً به الحمد يختم
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أغا رضا الأصفهانيإيران☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث347