تاريخ الاضافة
الأربعاء، 10 أبريل 2013 10:24:57 م بواسطة حمد الحجري
0 259
في الدار بين الغميم والسند
في الدار بين الغميم والسند
أيام وصل مضت ولم تعد
ضاع بها القلب وهي آهلة
وضاع مذ اقفرت بها جلدي
جرى علينا جور الزمان كما
من قبلها قد جرى على لبد
طال عنائي بين الرسوم وهل
للحر غير العناء والنكد
ألا ترى ابن النبي مضطهداً
في الطف أضحى لشر مضطهد
يوم بقي ابن النبي منفرداً
وهو من العزم غير منفرد
بماضي سيفه ومقوله
فرّق بين الضلال والرشد
فقال لا أطلب الحياة وهل
فراق دنياكم سوى وكد
لما قعدتم عن نصر دينكم
وآل شمل الهدى إلى البدد
بقائم السيف قمت أنصره
مقوماً ما دهاه من أود
ولست أعطي مقادة بيد
وقائم السيف ثابت بيدي
واليوم وصل الحبيب موعده
فكيف أرضى تأخيره لغد
بشراي ان الحبيب شاء يرى
في الطف ميدان خيلكم جسدي
والرأس منه على القناة غدا
يسار من بلدة إلى بلد
لوقدّني في هواه مختبراً
قد والهوى لم أكن أقول قد
أو قال للعذب لا ترد أبداً
وحبه لم أرد ولم أرد
لو جازلي أن أقول مقترحاً
لقلت لا تنقص البلا وزد
ولست أبغي سوى رضاه ولا
يدور خلد الجنانس في خلدي
مؤيد الوصل ما أروم ولا
أعد شيئاً نعيمه الأبدي
ان لم تصل علي في نفر
علي صلى المهيمن الأحد
ولا تشقوا لنا اللحود فما
يصنع قتلي الغرام باللحد
فان يكن قد قتلت فهو يدي
وان يكن قد قتلت فهو يدي
إن بنا يختم الوجود كما
قبل بنا أول الوجود بدي
وسلّ من غمده يمانية
تقول يا جمرة الوغى اتقدي
من لم يكن للنعيم مهتدياً
يقول ربي إلى الجحيم هدي
للحد مني لا يدن من أحد
إذ لست مستبغياً على أحد
أقول للقرن مذ اخالطه
تهكما سر وللقتال عد
الحصن تبكي علي مذ علمت
لوصلها لم أعد ولم أكد
يرتعد الخصم من فرائصه
إذا رآني بجسم مرتعد
ولا يغرنك في اللقا زرد
فطالما قد هزأت بالزرد
كحاملي اليوم صرت ذا ظمأ
ان لم يرد من دمائكم ارد
وأصنع اليوم في الطفوف كما
صنعت في خبير وفي أحد
أفنيت آباءكم وصرت إلى
إفناء ما أعقبوا من الولد
إن لم يكن اسندوا لكم خبري
فإن متني يغني عن السند
ولا يرى والوطيس قد حميت
من ذي سطور بكف ذي لبد
سوى رقاب ولا رؤوس لها
وغير أيد بانت عن العضد
واشجع القوم من يفر به
كما تفر المعزى من الأسد
ففرق الجمع وهو منفرد
روى الثرى بالدماء وهو صدي
أفديه من وارد حياض ردى
على ظما للفرات لم يرد
اصيب في قلبه بأسهمهم
مذ قالت القوس خذه من كبدي
ويا مطايا الآمال واخدة
قفي وبعد الحسين لا تخدي
ويا جفون العدى اغتمضي
فطالما قد كحلت بالسهد
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أغا رضا الأصفهانيإيران☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث259