تاريخ الاضافة
الأربعاء، 10 أبريل 2013 10:29:24 م بواسطة حمد الحجري
0 337
بمن أودع الطرف منك الحور
بمن أودع الطرف منك الحور
وصيرّه فتنة للبشر
وسدد منه لأهل الهوى
سهاماً تفوق لا عن وتر
وكونه رجساً ذابلاً
وركبه فوق ورد نضر
وأجرى الرحيق خلال الفضا
ورصع ياقوته بالدرر
وزين بالخال صحن الخدود
وصبح الجبين بليل الطرر
وعدّل قدّك غصناً وفيه
غير النوى لم يكن لي ثمر
ترفق بطرف غدا في هواك
قليل الهجود كثير العبر
يبيت ولم ير كيف الكرى
ولولاك ما كان يهوى السهر
شبيهات ثغرك أعني النجوم
تذري به وأخوك القمر
ترى دمعه سايلاً في هواك
ومثلك سائله ما نهر
وهبني حذرت سهام العدى
فمن سهم لحظك كيف الحذر
ومن رمح قدك أين النجاة
ومن سيف جفنك أين المفر
وفي روض خدك روض فمن
لطرفي يقطفه بالنظر
وللهجر هل أمد ينقضي
وللوصل هل موعد ينتظر
عدمت البصيرة يا عاذلي
إذا كان قد صحّ منك البصر
إلى كبدي انظر ودع طرفه
فمن ذلك السيف هذا الأثر
إذا كنت تسأل عن مبتدى
غرامي فعند دموعي الخير
بديع جمال تفوق البيان
معانيه دوماً وتعيي الفكر
قرأت المطول من شعره
زماناً على خصره المختصر
فقيه أضر بجسمي نواه
دليل يرى عنه نفي الضرر
ومذ غرني بعت روحي له
سلوه متى صح بيع الغرر
ومن عجب تمّ دور العذار
ولي بعد ذلك فيه نظر
لفرط نحولي إذا زرته
أريه السهى ويريني القمر
وحلو الشمائل مرّ الصدود
فواحيرتي بين حلو ومر
فيا خجلة الغصن مهما انثنى
ويا خجلة البدر مهما نظر
سقى اللَه عهد شباب مضى
ولم أقض للهو فيه وطر
ولا خير في اللهو بعد الشباب
ولا خير للعيش بعد الكبر
وما شاب فودى مر الزمان
ولكنه شيبته الغير
ولما من الركب حان الرحيل
وشدت رحال بنات السفر
بدت تتثنى كخوط الأراك
تمحو خطاها بجر الأزر
فأجهش طوراً بكاها الحشى
وأخفت طوراً بكاها الخفر
وأذرت على الخد در الدموع
كعقد وهي سالكاً فانتثر
وقالت إلام تجوب البلاد
وتنحو الممالك بحراً وبر
فيوماً تغذ بنات الوصيف
ويوماً تعلك ذات الدثر
أما ملت الخيل منك السرى
أما لك في بلد مستقر
فقلت ذريني وقطع الفلاة
فأما لخير وأما لشر
وكفي دموعك على الزمان
يصفو لنا بعد ما قد كدر
فما عثر الدهر إلا استقال
وما كسر الدهر إلا جبر
زمان تعز الأذلاء فيه
ولكن يضام به كل حبر
أساء ولكنه قد أتى
بأحسن ما عنده يعتذر
ومذ جاءلي بأخي المصطفى
فكل اسائته تغتفر
تصدق سيرته ما رأيت
من مجد آبائه في السير
ولا غرو أن طاب فرعاً لهم
إذا ما زكا الأصل طاب الثمر
وكم خبر فاق خبراً ومن
نراه يرى الخبر فاق الخبر
إذا خفت يا سعد ريب الزمان
فحج إلى بيته واعتمر
ترى حرماً فيه للخائفين
أماناً وكنزاً لمن يفتقر
من الدم تشرق أطرافه
بنحر العدى لا بنحر الجزر
بقت أمة العلم في فترة
إلى أن لها المصطفى قد ظهر
فأحيى معالم ما قد عفى
زماناً وجدد ما قد دثر
بكف حكى السحب وكافها
سوى أن وابلها يستمر
ويضحك عند الندى وجهه
وذا البدر من وجهه يكفهر
وذا بعض أوصاف عليائه
فقس ما سواه على ما ذكر
ودونكها من صديق عليك
دون جميع الأنام اقتصر
رأيتك معنى للفظ الصديق
وغيرك أشباحه والصور
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أغا رضا الأصفهانيإيران☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث337