تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الثلاثاء، 16 أبريل 2013 09:33:25 م بواسطة حمد الحجريالثلاثاء، 16 أبريل 2013 09:33:57 م
0 376
عَونُ الغَريق وَغُنيَةُ المُحتاج
عَونُ الغَريق وَغُنيَةُ المُحتاج
خَلَفُ بنُ يَحييَ التَميميُّ الباجي
الرُكنُ المَلاذُ أَبو سَعيد مَن سَما
في قَدرِهِ عَن بَحرِهِ العَجّاج
وَهوَ الغَمامُ المُستَهِلُّ إِذا هَما
لِلزائِرينَ بِوابِلٍ ثَجّاجِ
مِنهُ اِستَمَدَ الجلُ في المَحيا وَفي
هَذا الضَريح لِمَن أَلَمَّ يُفاجي
قالَ الإِمامُ الشاذِلي لازَمتُهُ
وَبِهِ اِنتَفَعتُ وَذا كَمِثلِ سِراج
وَالحاتِميِ وَالمَهدَوي مِن صَحبِهِ
أَسدُ الهياج وَأَنجُمُ الأَبراجِ
فَخرٌ عَلى هام المَجَرَّةِ قَد عَلا
وَمَناقِبٌ كالدُرّ فَوقَ التاجِ
فَهَلُمَّ يا مَن ضاقَ مِثليَ ذَرعُهُ
وَمَن النَوائِبِ باتَ في إِزعاجِ
ابسُط أَكُفَّكَ واملَ مِن بَركاتِهِ
وَاِكتَلَ كَما قالوا بِكَيلِ باجي
يا مَن كَساهُ اللَهُ فَضلاً قَصّرَت
عَنهُ يَدُ السَراجِ وَالحَلّاجِ
هَذا سَمَيُّكَ وابنُ دَعوَتِكض الَّتي
تَدري فَعاجِل مُعضِلي بِعِلاجِ
هَيضَ الجَناحُ وَبَلَغَ السَيل الزُبى
إِن لَم تُعالِج زائِفي بِرواج
غَوثاهُ بِالهادي الشَفيعِ مُحَمَّدٍ
حاوي العُلى في لَيلَةِ المِعراجِ
صَلّى عَلَيهِ اللَهُ جَلَّ مُسَلِّماً
والآلِ وَالأَصحابِ وَالأَزواجِ
وَعَلَيكَ ما دامَ الدوامُ تَحيَّةٌ
تَغشى ثَراكَ بِوابِلٍ ثَجاج
وَتَعُمّ خادِمَكَ المُحبَّ بِقَولِهِ
أَرّخ بِقف بِأَبي سَعيدٍ الباجي
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
الباجي المسعوديتونس☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث376