تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 16 أبريل 2013 09:41:32 م بواسطة حمد الحجري
0 329
قِف فالمَقامُ مَقامُ إِبراهيما
قِف فالمَقامُ مَقامُ إِبراهيما
واِنشق مِنَ الأَرَج العطير شَميما
اِقصُد رياضَ الذكر وَاِدخُل آمِلا
حَرَماً عَلىَ مَرِّ الزَمان مُقيما
فيهِ ثَوى طودُ العُلوم وَبحرُها
أُستاذُ تونسَ رُكنُها الملثوما
هَذا أَبو إِسحاقَ أَفضَلُ لابِسَ
حُلَل الثَناء وَدُرّها المَنظوما
هَذا الرياحي قُطبُ دارَة قُطرَنا
مَن فاقَ جلَّتهُ الكِرامُ عُموما
هَذا سِراجُ العارِفينَ بِرَبِّهِم
كَم قَد هَدى وَأَفادَ قَوماً هيما
مَلأ المَشارِقَ وَالمَغارِبَ فَضلُهُ
لَمّا سَعى لَهُما وَذادَ هُموما
كحُلولُهُ فاساً ليجلِبَ ميرَةً
في عام قَحطٍ أذهبَ المطعوما
فَأَجَلَّهُ سُلطانُها وَأَنالَهُ
برّا وَنيلاً واسِعاً وَجَسيماً
وَمِنَ المُقدّس رُكنِها مِشكاتها
أَعني التَجاني قُطبها المَكتوما
نالَ العِنايَةَ وَالمَرامَ وَخَصَّهُ
بِلَطائِفٍ تَستَوجِبُ التَقديما
وَأَتَتهُ تَسعى خُطَةُ الفُتيا الَّتي
نالَت بِهِ فَخراً يَعز عَظيما
واِجتازَ مِصراً عامَ حَجّ فَبَرَّهُ
سُلطانُها وَأَفاضَ عَنهُ سُجوما
وَسَما لِقِسطَنطنيَّةَ في مُعضَل
لَولا شَفاعَتُهُ لَكانَ أَليما
فَأَثابَهُ السُلطانُ فَوقَ سُؤاله
وَحَوى بِها صَيتاً وَبَثَّ عُلوما
وَدَرى المَشارِقُ وَالمَغارِبُ أَنَّهُ
أَضحى لِنور النَيِّرَين قَسيما
ثُمَّ اِبتَنى هَذا المَقامَ لِرَبه
وَلِذكر مَن أَولاهُ فيهِ نَعيما
وَبِهِ ثَوى وَثَوى بَنوهُ اللذ بهم
جَيشُ الجَهالَة قَد غَدا مَهزوما
زانوا المَنابِرَ وَالمَحافِلَ فتيَةً
وَغَدوا بُدوراً في العُلا وَنُجوما
الطَيِّبُ الأَرضى الهُمامُ مُحَمَّدٌ
وَعلي الرضى الحاوي الجَلال فَطيما
تُسقي العِهادَ عُهودُهُم بِسَحائِبٍ
مِن رَحمَةٍ وَتَزيدُهُم تَسليما
يا طالِبَ الوزلفى وَمُرتادَ الهُدى
وَمَن اِبتَغى مِن رَبِّهِ تَكريما
اِقصد ثَلاثَتَهُم وَشَيخَ طَريقهم
واِسأل إِلَهاً غافِراً وَرَحيما
وَاخلص لَهُم وَبِهِم دُعاءَكَ راجيا
نَيلَ المُراد وَعَمِّمَن تَعميما
وَلِمَن ثَوى في ذا الثَرى أَوزارَهُ
وَلِمَن أَعانَ وَأَثبَتَ المَنظوما
وَسَل الإِلَه لِمن كَساها ما تَرى
فَأَنارَها وَأَتَمَّها تَتميما
الصادِق الباشا المُشير مُحَمَّد
أَندى المُلوك يَداً وَأَكرَمض خيما
نَصراً وَإِسعادا وَعِزّا كُلَّما
أَهدى الرَبيعُ إِلىَ الرياض نَسيما
وَاِنظُر لِتاريخ المَقام فَإِنَّهُ
بَيتٌ مِنَ الدُرِّ النَضير نَظيما
يا مَن يؤَمِّلُ بابَهُ كُن آمِناً
قِف فالمَقامُ مَقامُ إِبراهيما
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
الباجي المسعوديتونس☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث329