تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 16 أبريل 2013 09:58:23 م بواسطة حمد الحجري
0 327
أَسَلِّمُ تَسليمَ المَشوقِ المُتَيَّمِ
أَسَلِّمُ تَسليمَ المَشوقِ المُتَيَّمِ
وَأَمزِجُ مَسفوحَ المَدامعِ بالدَّمِ
وَأَبكيكَ حَتّى تَعلَمَ السحبُ أَنَّها
وَحَقِّكَ كَم غادَرنَ مِن مترَدّم
وَأعقِرُ مِن أَبكارِ فِكري عَقائِلاً
أَرّقّ مِنَ التَسنيمِ لا ذاتَ مَنسِمِ
أَبَعدَ أَبو كافٍ تَكُفّ مَدامِعٌ
وَيَحظى فَمٌ مِن بَعدِهِ بِالتَبَسّمِ
أُناجيكَ لا أَنّي إِخالُكَ مُنجدي
وَلَكِن مُناجاةَ الحَبيبِ المُحَوِّمِ
تَرَكتَ المَعالي بَعدَ بُعدشكَ إِنَّها
أَيامى تَصُكّ الوَجهَ حيناً وَتَلطِمُ
وَمَن لِلمَساعي إِن تَعَذَّرَ كَسبُها
بِيُسرِ إِذا أَعيَت سِواكَ يُسَلِّمِ
وَمَن لِلمُهِماتِ العِظامِ يُحُلّها
بِفِكرٍ كَحَدِّ الهِندوانيِّ لَهذَمِ
وَمَن لِمَهيضِ الدَهرِ يَأَتيكَ لائِذاً
تَقولُ لَهُ لَبَّيكَ لَبَّيكَ فاِسلَمِ
وَمَن زينَةُ الحَفلِ الَّذي أَنتَ زَينُهُ
إِذا غِبتَ أَو صَدرُ الخَميسِ العَرمَرَمِ
فُجِعتُ فَيا لَهفي وَطولَ تَوَجّعي
وَفارَقتُ أَزكى مَن عَرَفتُ وَأَكرَمِ
تَقَدَّمتَنا وَاِنقَدتَ لِلَّهِ طائِعاً
وَسِرتَ وَقَد يَمَّمتَ خَيرَ مُيَمَّمِ
وَفارَقتَنا أَنضاءَ حُزنٍ وَحَسرَة
عَلَيكَ وَمَن فارَقتَ غَيرُ مُذَمَّمِ
فَأَظلَمَتِ الأَيّامُ وَاِغبَر وَجهُها
وَكانَت وَمَن فارَقتَ غَيرُ مُذَمَّمِ
لَياليَ كانَت بالسُرور لآلِئاً
بِها الدَهرُ سَحّ البِرِّ غَيرَ مُجَمجَم
تَدوسُ الثَريّا بِالنِعال تَرَفعاً
وَتُمسي عَلى زَهرِ المَجَرَّةِ تَرقُمُ
وَتَقطِفُ مِن زَهرِ المُنى كُلّ يانِعٍ
وَفي سائِرِ الآمالِ حُكِّمتَ فاِحكُمِ
أَدارَ عَلَينا كَأسَ أَمنٍ رَويَّةً
وَجَرعَنا مِن بعدِها كَأسَ عَلقَم
فَرُحتَ وَكَم باكٍ بِأَجفانِ شادِنٍ
عَلَيكَ وَكَم باكٍ بِأَجفانِ ضَيغَم
فَسُحقاً لِدَهرٍ إِن أَعارَكَ ساعَةً
أَغارَ بِكَفٍّ ذاتِ قَوسٍ وَأَسهُم
فَكَم مَزَّقَت لَزمى كَندَمَي جُذَيمَةٍ
وَكَم فَرَّقَت مِن مالِكٍ وَمُتَمِّم
وَكَم نَثَرَت نَظماً وَأَصمَت وَأَصمَتَت
وَذا دأبُها مِن عَهدِ عادٍ وَجُرهُمِ
عَفا اللَهُ عَمّا قَد مَضى لِسَبيلِهِ
وَلا قاكَ بِالبُشرى وَحُسنِ التَكَرّمِ
وَنَرجوهُ أَن يوليكَ عَفواً وَرَحمَةً
وَيَسمَعَ مِنّا فيكَ طولَ التَرَحُّمِ
عَلَيكَ سَلامُ اللَه تَسليمَ آسِفٍ
عَلى ما مَضى مِن عَهدِكَ المُتَقَدمِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
الباجي المسعوديتونس☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث327