تاريخ الاضافة
الجمعة، 19 أبريل 2013 07:47:22 م بواسطة حمد الحجري
0 413
ويبغي كثير الجمع في أكله الذي
ويبغي كثير الجمع في أكله الذي
تسامى ببسم اللّه والحمد والشكر
فوفى بآداب حوت كل مبتفى
عليه وأخلاق تسامت عن الحصر
فمنها الدعا في بدئه مع جلوسه
كجلسة عبد أو مصل وذى ذكر
وبالكل لم يأكل كثنتين بل سوى
ولم يعد جبنا لا ولا ذاق ذا حر
وعثمان عفان آتيه بأكلة
فطابت وطاب الأكل من ناعم البر
ويعطوا شعيرا دون نخل كذا الغثا
بملح ويعطوه مع الرطب التمر
ويأكل بطيخا بخبز وسكر
ورطب ولم يجنح الى مطلب وعر
واعلاه والدبا على كل فاكه
وكرما وبين التمر يجمع والدر
ولحم ومثرود ودبا بأكله
وما عنده كاللحم في رفعة القدر
وقد كان في الشات الذراع يحبه
وما حب شيئانحو دباء في القدر
وما صاد طيرا لا ولم يغر غيره
وقد يأكل اللحم المضاف الى الطير
علا فانحنى عند الطعام لرفعه
الى فيه فادرك رفعة القدر بالفكر
وفي اكله نهش ويختار عجوة
ففيها من السم الشفا ومن السحر
كذا بغلة حمقا ويختار هندبا
وطالع تجد غيرا يود عن الغير
ويكره اكل الكليتين كسبعة
من الشات لا يقرب حماها اخو قدر
وثوما وكراثا وكل كريهة
وما ذم مطعوما ولا عاب للغير
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
الحسين الزهراءالسودان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث413