تاريخ الاضافة
الخميس، 9 مايو 2013 03:29:05 م بواسطة حسين عتروس
0 496
يالحامّة يا لحنينه
يا حسراه عْلى بيوت الديس
ابْيوتْ الطّينْ والسّْقِيفَة
واذْكُرْ الْكُورِي والبقْراتْ
وَحْليبْ الصّبْحْ وَالخْمِيرَه
وَرْجَالْ الصَّحْ وَالكَلْماتْ
اوْ بارودْ الدّارْ وَالكْحِيلَه
يا لطيفْ منْ ذا الزّمانْ
الذّيبْ اهْربْ اوْ جا الِانسانْ
يا حسراه عْلى رِيفْ اوْ ريفْ
اوْ بِيتْ افْلانْ دارُو اكْبيره
حوشْ الدّارْ، ليلْ السّهْراتْ
وَالنّاسْ زاهيه بَمِّيهَه
يالْحامّه يا لَحْنِينَه
غابوا امّاليكْ وَالْجْنِينَه
سيدي بَلْعابدْ اوْ كِبِيرْ
سيدي بَلْقاسَمْ بوشَوِّيطْ
اَلْحاجْ ثابَتْ الْإمامْ
عَبدَ الحميدْ قَيِّمْ ازْمانْ
جامعْ احْسَنْ وَالحُسِينْ
سيدي الزَّرُّوقْ وَالْاخْوانْ
سيدي بَغْرِيشْ بَالتْمامْ
وَ اخْرِينْ امْضاوْا منْ اعْوامْ
اللهٌ يا جميله
غابَ الذِّكْرُ في الْمَدِينَه
وَالْجامَعْ صارْ احْزِينَه
وَالدِّينْ اتْبَاعْ في تَخْمِيلَه
وايْنُو سُبُّوحْ اوْ قُدُّوسْ
اِسمُ اللهِ يا لَحْنِينَه
تَقْراهْ النّاسْ في صْباحْ الْعيدْ
تَغْرِيدَتْ طِيرْ ابْتَبَسِيمَه
اللهْ اللهْ يا لَمِّيمَه
هذْ الدنيا ماهيْ دِيمَا
اَلنّاسْ انْساتْ وَقْتَ اسْتِعْمارْ
في سوقْ السَّبْتْ جابوا سَبْعَه
وَمْشاتْ النّاسْ اعْلِيهَمْ تَسْعَى
وَ رْماوْا الدّارْ وَالدّشِيرَه
وَ بْكِيتْ الدّمّْ يا لَمِّيمَه
اعْلى ابْراهِيمْ حَكْمُوهْ غَدْرَه
اَلطِّيرْ الحَرّْ ما يَتَحْكَمْشْ
وِذَا اتَّحْكَمْ ما يَتْخَبَطْشْ
اللهْ اللهْ يا لَمِّيمَه
اَلنّاسْ اسْعَاتْ فَالْغْبِينَه
شَهْدَتْ بَالزُّورْ وَ اتَّكْوَاتْ
وَالظّْلْمُ عَشَّشْ فينا
هذي الْجزائرْ الْحُرَّه
عِشْنا لَها عَاشتْ لِينا
زَغْرُوتَه منْ فمّْ الزِّينَه
وَ اعْلامْ الثُّورَه في يَدِّينَا
صَبِّي الْقَهْوَه في السِّينِيَّه
اَرْضُ الْجُدُودْ رَجْعَتْ لِينَا
يا سْمَاعِينْ يا نَصْرَ اللهْ
وَلْدَ الْحامَّه وَ اقْسَمْطِينَه
اَفَّرْحِي يا لَمِّيمَه
اوْلَادَكْ زَانُوا في الْأُمَّه
اللهْ اللهْ يا لَحْنِينَه
اَمْرُ اللهِ مَقْضِيْ فِينَا
القصيدة من الشعر الشعبي الجزائري، المسمى بالشعر الملحون
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
حسين عتروسحسين عتروسالجزائر☆ دواوين الأعضاء .. فصيح496
لاتوجد تعليقات