تاريخ الاضافة
الإثنين، 20 مايو 2013 08:12:33 م بواسطة حمد الحجري
0 519
رُوحي الفِداءُ لبَدْرٍ لاحَ مُبْتَسِماً
رُوحي الفِداءُ لبَدْرٍ لاحَ مُبْتَسِماً
في ثَغرِهِ الحاليانِ الخَمْرُ والعَسَلُ
يَبدو فَيَجرَحُني طَوراً وَيَقتُلُني
مِن ذاتِهِ الفاتِكان البيضُ والأسَلُ
وَيَنْثَني مايِساً تيهاً فيَطْعَنُني
مِن قَدِّهِ الليّنان العَطفُ وَالميلُ
أَبيتُ سَهرانَ طولَ اللّيلِ يُقلِقُني
مِنْ هَجرِهِ المضنِيانِ الفِكرُ والأمَلُ
وَأَنْحَلَ الجِسمَ مِنّي عِندَ جَفوَتِهِ
مِن ذاتِه المُنْحلانِ الخَصرُ والكفَلُ
وَلانَ لي حينَ أَبكي في مَحَبَّتهِ
مِنَ الجَفا القاسِيانِ الصخْرُ والجَبَلُ
وَطابَ لي بِالهَوى وَالحبُّ يَلعَبُ بي
في عِشقِهِ القاتِلانِ اللَّومُ والعذلُ
وَقَدْ حَلا بِنِظامي الدُّرُّ مُنسَبِكاً
في حُسْنهِ الأعْذَبانِ المَدحُ والغزَلُ
فَلا وعَينَيْهِ لا أهْوى سِواهُ ولَوْ
أصابَني المُتعِبان العِيُّ والمَلَلُ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
المفتي فتح اللهلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث519