تاريخ الاضافة
الأربعاء، 12 يونيو 2013 06:50:21 م بواسطة حمد الحجري
0 382
هذِهِ الدُنيا سَآمَه
هذِهِ الدُنيا سَآمَه
تَعبٌ فيها الإِقامَة
جَحد العاتي فَلَمّا
يُبقِ لي فيها كَرامَه
لَيسَ عَن ضُعفٍ قُعودي
عَنهُ لكِن عَن شَهامَه
ليَ نَفسٌ عَلَّمَتني
كَيفَ أَستَزري لِئامَه
ليَ آدابٌ أَراها
فَوقَ خَدّ العِلمِ شامَه
وَيراعٌ يَتَمَنّى ال
فَجرُ لَو كانَ اِبتِسامَه
يُعرَفُ النَذلُ وَلَو حَطَّ
عَلى الرَأسِ عَمامَه
كُلُّ نَذلٍ مُستَبَدٍّ
في مُحَيّاهُ عَلامَه
لَم أُحارِبهُ بِسَيف
بَل بِصِدقٍ وَاِستِقامَه
إِن أُفَضِّل صفعَه بِال
نَعلِ أَنصِفه مُقامَه
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
إلياس ابو شبكةلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث382