تاريخ الاضافة
الجمعة، 14 يونيو 2013 09:50:16 م بواسطة حمد الحجري
0 228
بشراك قد وافى البشير بمجده
بشراك قد وافى البشير بمجده
في ابترٍ ملك الورى بفرنده
يحكي فراسة عنتر وجواده
ينبيك عن قهر العدو وصده
بلواه سعدٌ باهرق وبكفه
نهج العلى ونوال غياةٍ قصده
ما كل من رام العلى نال المنى
شتان ما بين الحسام وغمده
كم ساد أساد الورى بمكارم
ومحامدٍ تطري بناطق مجده
ورعايةٍ وبرعةٍ قل عنه قد
فاق الورى شرقاً بطالع سعده
خاض الوطيس بصارم لا ينتشي
رد الجحافل خيفةً من حده
منه النجا وعليه تعويل الرجا
وبه لجا من أم ساحل رفده
يا سيداً بل يا أميراً عاهلاً
أنقذني من مضض الزمان وكده
فلقد أبى دهري النجاح ولم أر
إلاك يا من راق منهل ورده
إن الوشاة هم العداة بمكرهم
باتوا على عكس المقام وطرده
لا تصغ للواشي ورد خداعه
واعلم حقيقة صادقٍ من ضده
فيلوح دينار اليقين بصخة
وافوز حظا من مدارك نقده
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
إلياس إدهلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث228