تاريخ الاضافة
الجمعة، 21 يونيو 2013 07:49:35 م بواسطة حمد الحجري
0 336
أنا والهمُّ صاحبانِ كلانا
أنا والهمُّ صاحبانِ كلانا
صادقُ الوُدّ حافظٌ للعهودِ
ما افترقنا حيناً من الدهرِ حتى
جمع الدهرُ بيننا من جديدِ
نسْهَر الليل صامتَينِ لئلاّ
يكشِفَ الليلُ سرّنا لحسودِ
قال لي صاحبي وقد لَمَح الفجرَ
مُطلاًّ يرنو لنا من بعيدِ
وَارِني في النهارِ عن أَعيُنِ الناسِ
فإني خِدنُ الليالي السُّودِ
ويكَ يا همُّ قد أبحتُك نفسي
فاثو منها إِلى مِراسٍ شديدِ
ليس من عُدَّةِ الفتى للمعالي
خُلُقٌ في الخطوبِ غيرُ جليدِ
حسبيَ الحُلمُ لو شكوتَ إليه
شقوةَ الحظّ والمنى والجهودِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أمين تقيّ الدينلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث336