تاريخ الاضافة
الجمعة، 21 يونيو 2013 07:51:01 م بواسطة حمد الحجري
0 268
ألقى عليه القبرُ ظلّ حجابِةِ
ألقى عليه القبرُ ظلّ حجابِةِ
فثوى ثَواءَ النصلِ مِلءَ قِرابهِ
لو كان يعلَمُ قبرُهُ كم مُهجةٍ
سَالت عليه لردَّه لِصِحابهِ
لَهْفي عليهِ يومَ قيل خَبَا الضّيا
في ناظِرَيهِ وحار في أسبابِهِ
لم يلوِهِ البصرُ الكفيف عن الهدى
ألعلْم في الدنيا هدَى أصحابهِ
لم يلوِهِ البصرُ الكفيف عن الهدى
ألعلْمُ في الدنيا هدَى أصحابِهِ
ومشى مع الأيام يمزج صفوَها
بهمومه ونعيمها بعذابهِ
ناجيتُ ذكراه وقد أَبلى الردى
ويحَ الرَّدى في التُّربِ غَضُّ إهابِهِ
فذكرتُ أجملَ ما حلت ذكرَى به
عن علمه وصفاته وشبابه
ليت المحاماةَ التي فُجِعت به
صانته من ظفْر الحِمام ونابه
حَفَلتْ به عهداَ فكان لسانَها
أيام نُنصِت بهجةً لخطابِهِ
ذو الحجتين العلم في برهانِهِ
والشيمةِ الغرّاء في آدابِهِ
سِرنا به في يومِهِ فكأنما
يمشي على اللهفاتِ من أحبابهِ
في موكبٍ يتلو حديثَ حياتِهِ
فمشت كذاك حياتُه بركابِهِ
إني نظرتُ إلى الحياةِ فلم أجد
إِلاّ حديثَ المرء بعد ذهاِبهِ
النفس عند الله في ملكوته
والذكر للإنسان يومَ حسابِهِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أمين تقيّ الدينلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث268