تاريخ الاضافة
الجمعة، 21 يونيو 2013 07:52:45 م بواسطة حمد الحجري
0 330
ثكلتْ أمٌّ فَتَاها
ثكلتْ أمٌّ فَتَاها
أجْمَلَ اللهُ عزاها
ثَكَلَتْهُ رائعَ الصّحةِ
مَوفوراً قِواها
مَن لأُمّ وبنوها
همُ في الدنيا حُلاها
نظمت مِنهُمُ عِقداً
صائغٌ صاغ وباهى
هو للشيب كمالٌ
عقدته فزهاها
حمل لناعي إليها
شَرَّ ما يوماً دهاها
درّةٌ عصماء نالت
يدُ جانٍ من بَهاها
لألأت في العِقد حتى
أطفأ الموتُ سَنَاها
قل لذاك النسر والموت
لمن هان وتاها
غَفلةُ الرائد جوّاً
عَثْرة في منتهاها
ليس للقوَّة حدٌّ
كلُّ نفس ومداها
كُلِّف الصانِعُ أمراً
وَلَدُنْ فاز تنَاها
خَلَقَ الآلةَ وحشاً
فاغِراً للموت فاها
آيةُ الخالقِ لما
جَعَلَ القوّةَ جاها
شَرَح الدهرُ عليها
إن لِلشّرّ إلها
ربَّ تلك الروضةٍ الغنّاءِ
والموتُ ابتلاها
وردةٌ إحدى ثلاثٍ
يُبهج العينَ صباها
غُصِبت منها لتُسلمَ
للأماني وردتاها
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أمين تقيّ الدينلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث330