تاريخ الاضافة
الجمعة، 21 يونيو 2013 08:42:45 م بواسطة حمد الحجري
0 311
إلى هنا تنْتهي الدُّنيا بصاحِبِها
إلى هنا تنْتهي الدُّنيا بصاحِبِها
فلا خُلودَ له إِلاّ بِذِكراهُ
فارقتُ دُنْيَايَ لم أَجْزَعْ لآخرتي
فالمرء دُنْيَاهُ مرآةٌ لأُخراهُ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أمين تقيّ الدينلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث311